تأكيد مقتل “عدة” مواطنين أمريكيين في الصراع بين إسرائيل وحماس: مجلس الأمن القومي

أكد مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض يوم الأحد أن العديد من المواطنين الأمريكيين قتلوا في الهجمات التي شنتها حركة حماس الفلسطينية خلال عطلة نهاية الأسبوع، بينما لا يزال البعض الآخر في عداد المفقودين.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي إن الوكالة يمكنها تأكيد وفاة “عدة” مواطنين أمريكيين، لكنه لم يقدم رقمًا محددًا.

وكتب المتحدث في بيان مشترك مع The Hill: “نتقدم بأعمق تعازينا للضحايا ولأسر جميع المتضررين، ونتمنى للجرحى الشفاء العاجل”.

وقال مجلس الأمن القومي إنه يراقب الوضع عن كثب و”يظل على اتصال” مع شركائه الإسرائيليين والسلطات المحلية.

وقال المتحدث أيضًا إن هناك مواطنين أمريكيين ما زالوا في عداد المفقودين، مضيفًا أن مجلس الأمن القومي “يراقب عن كثب المعلومات” حول الرهائن الذين احتجزتهم حماس.

شنت حركة حماس، الجماعة المسلحة والسياسية التي تحكم قطاع غزة، أكبر هجوم على إسرائيل منذ عقود في وقت مبكر من يوم السبت، حيث أرسلت قوات إلى عدة بلدات إسرائيلية عن طريق البر والجو والبحر، إلى جانب وابل من إطلاق الصواريخ.

وقتل أكثر من 1100 شخص من الجانبين في أعمال العنف وأصيب آلاف آخرون.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، قال وزير الخارجية أنتوني بلينكن لبرنامج “حالة الاتحاد” على شبكة سي إن إن، إن الوكالة تلقت تقارير تفيد بمقتل “عدة أمريكيين” بالإضافة إلى أمريكيين تم اختطافهم. وقال بلينكن إن الوكالة “تعمل وقتًا إضافيًا” للتحقق من هذه التقارير.

اعتقلت حماس وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية ما يزيد على 130 فردا، من بينهم جنود ومدنيون إسرائيليون، حتى ليلة الأحد. بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وقال موسى أبو مرزوق، وهو مسؤول كبير في حماس، لصحيفة الغد الإخبارية باللغة العربية، إن الجماعة المسلحة أسرت أكثر من 100 شخص، بحسب وكالة أسوشييتد برس.

هذا بالإضافة إلى أكثر من 30 شخصًا تزعم أن حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية تحتجزهم.بحسب رويترز.

وفي بيان نشرته رويترز، قال زعيم حركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة إن الأسرى لن تتم إعادتهم إلى وطنهم “حتى يتم إطلاق سراح جميع أسرانا”، في إشارة إلى آلاف الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي رون ديرمر جاء ذلك في مقابلة مع برنامج “حالة الاتحاد” على شبكة “سي إن إن” الأحد. وهناك “عشرات الرهائن”، مشيراً إلى أن الرهائن الأميركيين جزء من هذا العدد. ولم يكشف عن رقم محدد.

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إسرائيل في حالة حرب ضد المسلحين الفلسطينيين بعد وقت قصير من شنهم الهجوم متعدد المحاور. ومنذ ذلك الحين، بدأت إسرائيل هجومها المضاد وشنت سلسلة من الغارات الجوية على غزة.

جيش الدفاع الإسرائيلي (IDF) قال وقصفت ليلة الأحد ما يقدر بنحو 653 هدفا لحماس حتى الآن.


اترك تعليقاً