00971521005655 admin@sevenst.us

مجاعة البطاطس.. قصة التماثيل الغريبة في أيرلندا

0
(0)

جميع دول العالم تتميز بوجود مكان أو تمثال أو واقعة تميزها عن دولة أخرى، بعض الدول نصيبها من الأشياء التي يميزها أماكن أثرية أو تاريخية والبعض الأخر أماكن سياحية جذابة ولكن أيرلندا يميزها تماثيل غريبة في وسط المدينة تحكي قصة إحدى أعظم المآسي في تاريخ ايرلندا وهي “المجاعة الكبرى” المعروفة بـ”مجاعة البطاطس” والتي وقعت في المدة الممتدة من 1845 إلى 1850.
وتعود تفاصيل القصة كان عدد سكان ايرلندا سنة 1845 حوالي 8 ملايين نسمة، وغير أنه بحلول سنة 1850 كانت المجاعة قد قضت على حياة مليون ونصف تقريبا من السكان كما هاجر مليون آخر إلى بريطانيا والولايات المتحدة بشكل رئيسي بحثا عن حياة افضل، وكانت البطاطس هي المحصول الرئيسي في أيرلندا واللي بيعتمد عليها الغالبية الساحقة من الشعب فالرجل الايرلندي العادي كان يأكل البطاطس كل يوم تقريبا.
وفي عام 1845، أصابت البطاطس الآفة مما تسبب في فساد كل محصول البطاطس في أيرلندا، ولم يجد الأيرلنديين ما يأكلون فمات حوالي مليون ونصف إنسان من الجوع، وهاجر أكثر من مليون آخر خصوصا إلى الولايات المتحدة وبحلول سنة 1850 كان 26% من سكان نيويورك ايرلنديين وقد فاقوا عدد الايرلنديين الموجودين في دبلن عاصمة ايرلندا.
واليوم يمكن لأكثر من 40 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها أن يقولوا انهم من أصل أيرلندي، ورئيس الولايات المتحدة السابق الشهير “جون كنيدي” وأيضا “هنري فورد” مخترع سيارة فورد تحدرا مباشرة من مهاجرين أبحروا من ايرلندا على متن سفن المجاعة.

source

Loading

ما مدى تقيمك ؟

انقر على نجمة لتقييم ذلك!

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذه الرواية.

كما وجدت هذه الروايه جيده ومفيده ...

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *