Connect with us

قصص كورى

∆لعبة القدر∆

Published

on

Prev1 of 19
Use your ← → (arrow) keys to browse
0
(0)

 2,257 اجمالى المشاهدات,  12 اليوم

الوقت المقدر للقراءة: 8 دقيقة(دقائق)

القدر∆

I don’t care

الرواية تحمل بعض المقاطع الجريئة و المنحرفة🔞🔞

طفلة تفقد والديها و تكون هي السبب بهم لتعيش حياتها مع جدتها القاسية

كل ما تتكلم عنه هاذه الرواية هو حياة طفلة و ما
مرة به من إلى أن التقت بجيون لتنقلب حياتها رئس على عقب

اتمنى ان تنال اعجابكم تحكموا عن العنوان و الصورة فقط

بعض مقتطفات من الرواية

يونجي : اسفة سيدي لكن سنغلق الان لقد تأخر الوقت انها الحادية عشرة و نصف و المحل يغلق في العاشرةو نصف يمكنك المغادرة سيدي ……….

: اريد تلك الفتاة

الجدة : لن استطيع بيعها لك

جونكوك : إذا ساخدها غصبا عنك …….

هيوري بصراخ : أيها اللعين ابتعد ماذا تفعل

جونغكوك بهمس في اذن هيوري : افعل ما كان علي فعله من مدة

هيوري ببكاء : لقد مات صغيري……

جونغكوك : انا لم أك يوما فقط أحببت العبت

part 1

تجلس و تضم قدميها لصدرها بسكون

عكس عواصف دواخلها تحاول لملمة شتاتها

بدموعها اليائسة تراقب القمر فوق تلك

الاريكة المهترئة تسترجع ذكرياتها

اللتي جمعتها مع بطلها و املها اللذي

سرقته الحياة منها فلقد كان والدها

اقرب شخص لها بعد وفاة والدتها و الان

والدها ايضا و من السبب هي ضمت

نفسها بقوة و بدأت تبكي بقوة

لتصرخ عليا و كانهما يسمعانها

هيوري : يا والداي العزيزان ايعجبكما

امر انكم متما لكي تجعلان مني

فتاة محطمة مكسورة الجناح

لا تملك حيلة كقطة وقعت في بركة

ماء اليس هذا ضلم ان تتركانني

و تذهبان للسماء من اخبركما

ان تبقياني على قيد الحياة

لم اطلب اذن من اخبراني من

ظلت تصرخ و تكلم نفسها و تستنجد

بوالديها كل ما خارت قواها لكن

ليس هناك احد ليسمعها

هاذه حالها في كل ذكرى

ولادتها هي ذكرى بؤسها

هي ذكرى وفاة اغلى ما كانت

تملك في حياتها

..

بعد مدة مسحت دموعها بقوة و عنف

انزلت رجليها الحافيتين لتسري

رعشة بجسدها اترة برودة الارض

نقلت بنظرها للقمر للمرة الاخيرة

لتسحب نفسها نحو غرفتها

اتجهت نحوها و هي تتمشى

بترنح و كانها تملة بعد كاسها العشرين

دفعت باب غرفتها بقوة و اسرعت

نحو السرير لترتمي به و تضم وسادتها

بقوة و تبدأ في سلسلة بكائها

الى ان بدأ النعاس يدق طبوله

لتستسلم له و تغط بنوم عميق

.

……………………………………………………

في مكان آخر يجلس ذالك اللذي اتقلت

الحياة كاهله بما تجلب له من نحس

وضع رجلا فوق أخرى و حمل بنظره

نحو شرفة غرفته و التي تظهر له مادى

جمال تلك النجوم المتراقصة في السماء

نهض من مضجعه ببرود بعد أن أزال

سترته السوداء

و اخد خطواته نحو

شرفة غرفته فتحها ببطئ سامحا

للهواء بمداعبة ملامحه الحادة و الباردة

اغمض عينيه ببطئ مستشعرا بكل

حواسه مدى روعة ما هو فيه الآن

فتح عينيه بعد أن استشعر دمعتا

تصنع طريقا على خده اتجهت

ببطئ نحو خده ليمسحها ببطئ

بعد أن أطلق تنهيدة طويلة محاولا

إخراج المه منها

أعاد بنظره للقمر

و السماء الحالكة كسواد عيونه

مترقبا تلك النجوم انزل بنظره

للاسفل ليخطوا دالفا لغرفته

مغلقا باب شرفتة استلقى على سريره

بعد يومه المهلك و اخيرا اختلى بنفسه

اخيرا سيزيل قناع البرود تنهد للمرة المئة

ليغلق عينه منتظرا من النوم أن يشد

بيده نحو الأحلام

ليسقط نائما حالما بغد

هاي غايز اتمنى تعجبكم روايتي هادي تاني رواية لي روايتي الأولى اختفت أو حذفت وحدها اضن من بلاغ اتس اوكاي المهم

اتمنى تقدموا لها الكتير من وشكرا احبكم.

Advertisement
https://reelpdf.com/click/do.php?imgf=164613340927292.png

اهلا بحضراتكم ونتمنى ان نكون اسعدناكم بالمحتوى #Seven_Story

 موقع سڨن ستورى متخصص فى القصص والروايات والكتب والفن وحياه افضل  sevenst.us

زوارنا الكرام محبي موقع سڨن ستورى لا تبخلوا علينا بتعليقاتكم, و المشاركة علىصفحتنا في فيسبوك

ما مدى تقيمك ؟

انقر على نجمة لتقييم ذلك!

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذه الرواية.

Advertisement
https://reelpdf.com/click/do.php?imgf=164613340927292.png

كما وجدت هذه الروايه جيده ومفيده …

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي!

Advertisement
https://reelpdf.com/click/do.php?imgf=164613340927292.png
Prev1 of 19
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading
Click to comment
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
https://reelpdf.com/click/do.php?imgf=164613340927292.png

تصنيف بالكلمات

المتواجدون الان

مستخدم واحد يستعرض هذه الصفحة.
المستخدمين: بوت 1

Trending-ترندينغ

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x