Connect with us

قصص الإثارة

Devil Mania _ هوس الشيطان

Published

on

Prev1 of 58
Use your ← → (arrow) keys to browse
5
(2)

 4,193 اجمالى المشاهدات,  9 اليوم

الوقت المقدر للقراءة: 17 دقيقة(دقائق)

Devil Mania _ هوس الشيطان

غْٰٰٰيـَٰـُمٌٰـٌْٰٰٰٰۿہ ☁️

غروره..وتكبره..وسلطته على الجميع..امتلك كل شئ…هو اقوى زعماء المافيا…الجميع يرتجف خوفا عند ذكر اسمه فقط..فما بالكم اذا قابلوه شخصيا.

يتاجر بالاسحلة والمخدرات….بأختصار يتاجر بالاشياء الغير قانونية..

دارك هو الشيطان بحد ذاته ..البارد القاسي والمتحجر..

الجمال والطيبة والمرح والمشاكسة كلها تجتمع فيها…بتلك الفتاة القصيرة المشاغبة.

جوليا هي امرح فتاة في العالم ..جميلة طيبة ومشاكسة..

كيف سيجتمع بروده مع جنونها.

..لمعرفة الاحداث..

اقرأوء القصة لتعرفوا المزيد.

في….

《Devil Mania》

” هوس الشيطان “

“لا احلل سرقة الرواية”

“الرواية من تأليفي”
اكشن,
العاطفية,
حزين,
رومانسي,
عاطفي,
كوميدي,
مافياDevil Mania _ هوس الشيطان

ظلام | part 1

تركض بسرعة لكي تهرب من الرجال الذين ينوون اختطافها.

البرد يأكل جميع انحاء جسدها تريد ان ترى اي شخص لكي تستنجد به ولكن ما من احد الجميع جالسين في منازلهم بسبب الثلج الذي يتساقط في هذه الليلة المظلمة والسوداء على هذه الفتاة الجميلة.

الخوف اكتسى جميع ملامحها حتى جسدها الصغير.

وانفاسها المضطربة والقوية تستطيع حتى النملة ان تسمعها.

ولكن في النهاية ولسوء الحظ.

امسكها رجل ضخم جدا اسود البشرة لا يستطع احد ان يقارن بين طوله وطولها هي.

ليضع قماشة على فمها لتذهب الى عالم اخر تماما.

استيقظت بفزع وكانت تتعرق كثيرا لتضع يدها على وجهها وتقول بخوف وهي تلهث

“انه حلم…مجرد حلم فقط”

نظرت للساعة لتراها الثامنة صباحا.

لتقول بملل

“عملي الساعة الثامنة والنصف..يجب ان اجهز بسرعة”

انطلقت الى حمامها الصغير

وبعد دقائق خرجت لكي ترتدي ملابسها المريحة لتنطلق الى عملها.

جوليا الفتاة المجنونة قصيرة ولكن تملك لسان طويل للغاية لا يستطيع احد على قصه..جريئة جدا ولا تندم على اي كلمة تقولها..ذات شعر بني فاتح وبشرة بيضاء وعيون عسلية جميلة للغاية وشفاه وردية ممتلئة…هي تبلغ من العمر 20 عاما ولكن تصرفاتها لا توحي الى ذلك.

فتحت باب المقهى لتقول لمديرها بشقاوة

“لقد اتيت ايها الاسمر”

ليقول مديرها بصرامة

“جوليا كم مرة اخبرتك ان لا تناديني هكذا”

لتقول مدعية البرود

“الحق علي لانني اناديك هكذا….كان علي ان اناديك بالعجوز ذو الرأس الابيض”

ليصرخ المدير بسبب مشاكستها

“جوليا”

لتركض جوليا وهي تضحك بقوة على شكله المضحك.

شعرت ان احدا ما ضربها على رأسها من الخلف لتقول بغضب طفيف.

“مايا ايتها البقرة لا تضربيني مرة اخرى هكذا”

لتستدير اليها فتاة بنفس طول جوليا ذات شعر اسود وعيون بلون السماء بيضاء البشرة ايضا شفاهها وردية وممتلئة. هي بعمر جوليا ايضا.

لتقول مايا بغضب

“انا بقرة يا ايتها الصرصور العفن”

لتقول جوليا وهي مقوسة شفتها السفلية الممتلئة

“لا تناديني هكذا مرة اخرى يا مايا بكل مرة تناديني بهذا الاسم اشعر بالقرف من نفسي”

نظرت الاثنان مباشرة في عيون بعضهما البعض.

ليطلقان ضحكة قوية جدا ليسمعوا صوت المدير من الخلف يقول بصرامة

“جوليا مايا..الى عملكما والا سوف اطردكما حالا”

لتقول جوليا بشقاوة

“وماذا فعلنا لكي نستحق الطرد ايها الاسمر”

نظر اليها بنظرة تحذيرية لتنطلقان الى عملهما.

توقفت سيارة سوداء امام مصنع مهجور لترتجف كل الاجساد بمجرد ان رأوا السيارة فكل الرجال يعرفون لمن هذه السيارة المميزة.

ترجل بكل قوة وبكل رجولة من سيارته.

ذلك الرجل الوسيم ذو بشرة حنطاوية مميزة وانف حاد كالسيف وفكه الذي رسم بأجمل الطرق ذو العيون الحادة والسوداء كسواد الليل وشعره الاسود الكثيف وتلك العضلات الجميلة يبلغ من العمر 30 عاما.

هو معنى الرجولة والجمال.

مشى بخطوات واثقة بينما الجميع انزلوا انظارهم للارض ومن هو ذلك الشخص الذي يستطيع ان يرفع عينه بعيون الشيطان حتما هو مستغني عن عمره وحياته من يفعل هذا.

رأى امامه رجل بنفس طوله وبنفس العمر فهم اولا العم ولقد ولدوا بنفس اليوم رجل ذو بشرة حنطاوية وعيون سوداء حادة مع شعر كثيف وانف حاد كالسيف.

ليقول الشيطان يصوته الحاد الذي يرتعب كل من سمعه

“هل البضاعة جاهزة”

ليقول مارك الواقف امامه بثقة

“نعم انها جاهزة..هل نتصل بسايمون لكي يستلمها”

ليقول الذي امامه بينما ذهب في طريقه

“اتصل به ليأخذ البضاعة ولكن ليس قبل ان تستلم المال…وايضا قابلني في الشركة”

رغم انه اقول زعيم مافيا في العالم الا انه ايضا اقوى رجال الاعمال لا احد يعلم بكونه زعيم مافيا فهو امام الصحافة اقوى رجل اعمال وابرد من الجليد حتى الصحافة ترتعد خوفا منه.

جلست جوليا ومايا فهذا وقت استراحتهما.

لتقول جوليا

“مايا لا تعرفين ماذا رأيت اليوم”

لتقوا مايا والفضول يأكلها

“قولي ايتها الحمارة”

لتقول جوليا ببرود

“كنت سأقول لك ولكن بعد قول كلمة حمارة لن اقول ابدا”

قلبت مايا عينها بملل لتقول بأبتسامة

“قولي يا عسل النحل الجميل يا حلوى البرتقال”

لترفع جوليا حاجبها بأستنكار وتقول

“تملكين فضول قاتل”

لتقول مايا بملل

“اعرف والان ستخبريني ام لا”

لتقول جوليا بحماس

“سأخبرك”

واخبرتها كل شئ بخصوص خطفها في الحلم

لتقول مايا بملل

“انه مجرد حلم ايتها الغبية وانا التي تحمست زيادة عن اللزوم…ظننت انه شيئا جميلا”

لتقول جوليا مدعية الخوف

“ولكن ماذا ان حدث في الحقيقة”

لتقول مايا بثقة

“صدقيني لن يحدث..من الاحمق الذي سيختطف مجنونة مثلك..لابد ام امه تمنت له السوء”

لتقول جوليا بحزن مصطنع

“انا فقط حزينة ان اختطفت وحدي لن يكون هناك شخص اتحدث معه اثناء فترة اختطافي سأكون وحدي في زنزانة وانتي هنا تتناولين الكعك كالبقرة”

لتقول مايا بضجر

“والمطلوب”

لتقول جوليا بغرور

“لذلك ان حدث هذا الشئ سأخبرهم ان يختطفوك ايضا ويحضروك لي”

“هل تظنين نفسك مختطفة في فندق خمس نجوم”

الساعة 9 مساءا بينما جوليا و مايا عائدات لمنازلهم في الواقع مايا طريق منزلها مختلف عن طريق منزل جوليا ولكن لاحظت مايا خوف جوليا من حلمها فهي تتوقع انه سيتحقق لذلك اصرت مايا على توصيل جوليا لمنزلها.

واثناء سيرهما وقف اربع رجال امامهما كانت المسافة بينهما بعيدة لتظهر ملامح الخوف على وجوههم ويمسكن بيد بعضهما البعض ويركضون في الاتجاه المعاكس.

لتقول جوليا بخوف وهي تتنفس بسرعة بسبب ركضها

“حدث ما كنت خائفة منه”

لتقول مايا بخوف ايضا

“لا تقلقي لابد من اننا سننجو”

لتشعران بيدان تمسكهما من الخلف رأت جوليا رجل يمسك مايا ووضع المخدر على فمها لتفقد مايا الوعي.

ليضع الرجل الاخر قطعة قماش على فم جوليا ايضا شعرت جوليا بأن الارض تدور بها ورأت الظلام امامها لتقول بسرها

“انا اكره الظلام”

الساعة الواحدة ليلا

دخل مارك لمكتب دارك الموجود في قصره ليقول

“دارك لقد اتصل سايمون وقال انه احضر فتاتين واتصل بجميع زعماء المافيا سيقوم بمزاد والذي يدفع اكثر يأخذ اي فتاة يريدها وان ضاعف المبلغ سيأخذ الفتاتين يقول انه سيقيم المزاد في قصره فمؤخرا الشرطة تلاحقه لذلك سيقيم المزاد في قصره في قاعته الكبيرة”

ليقول دارك بينما نفث دخان سيجارته

“متى سيقام المزاد”

ليقول مارك بينما نظر لساعة يده

“بعد ساعة”

ليقول دارك بينما وقف

“حضر السيارة سأكون جاهزا”

انطلق مارك للخارج بينما دارك ارتدى ملابسه ليخرج ويجلس في سيارته بغرور وتكبر.

لتنطلق السيارة الى وجهتها.

__________________

هااااااااي حباااايب قلبي

كيفكم ان شاء الله بخير

ورجعت لالكم برواية جديدة اتمنى تعجبكم كتير

اهم شي بالرواية هو التفاعل لذلك اتمنى تتفاعلون عليها كتير

تفاعلكم هو يلي راح يحدد تنزيل البارتات لهذا الشي تفاعلوا كتير و وصلوا عدد مشاهدة الرواية لاكثر من 100 الف مشاهدة.

وهلا نجي للاسئلة المهمة

شو رأيكم بالبارت الاول

اكثر جزء عجبكم بالبارت

شو رأيكم بالشخصيات

فوت + كومنت = بارت جديد

سيتم تنزيل البارت الثاني قريبا ” حسب الظروف ”
Advertisement

اهلا بحضراتكم ونتمنى ان نكون اسعدناكم بالمحتوى #Seven_Story

 موقع سڨن ستورى متخصص فى القصص والروايات والكتب والفن وحياه افضل  sevenst.us

زوارنا الكرام محبي موقع سڨن ستورى لا تبخلوا علينا بتعليقاتكم, و المشاركة علىصفحتنا في فيسبوك

ما مدى تقيمك ؟

انقر على نجمة لتقييم ذلك!

متوسط التقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

Advertisement

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذه الرواية.

كما وجدت هذه الروايه جيده ومفيده …

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي!

Advertisement
Prev1 of 58
Use your ← → (arrow) keys to browse
Advertisement
Click to comment
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

Trending-ترندينغ

0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x