قال الدكتور أحمد الششتاوي مدير عام تنفيذ المشروعات بوزارة الري في توشكى، إنّ توشكى لها طبيعة خاصة، إذ أنها أرض خصبة وبكر، والمحصولات فيها تنمو أسرع نتيجة دفء الجو، وهذا الأمر كان دافعا لتدشين محطة عملاقة على بحيرة ناصر تصرف نحو 25 مليون متر مكعب في اليوم.

وأضاف الششتاوي، في لقاء مع مراسل برنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي يعرض على القناة الأولى: “المحطة العملاقة تستهدف تغذية الفروع الأربعة في توشكى، وكانت البداية من استهداف استصلاح 400 ألف فدان، ومع تطور الوقت في أخر 28 سنة قوبل بعوائق كثيرة، أهمها العائق الصخري على فرع 4، وكان عبارة عن جبل طوله 10 كم، وأوقف تطور المشروع، لكن القيادة السياسية أصدرت توجيها منذ سنة ونصف باستكمال المشروع استقراءً للواقع الذي نعيشه الآن”.

وتابع: “كان هناك تعاون مثمر بين الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارة الري، لتفجير العائق الصخري، وبالفعل تم شق الترعة فيه وتبطينه، والآن نستكمل باقي المشروع، حيث نرفع تصرفاتنا المطلوبة من بحيرة ناصر عن طريق المحطة العملاقة، وتنقل المياه إلى ترعة الشيخ زايد بطول 50 كم وتمر تحت مفيض توشكى، ويتفرع الدليل إلى دليل 1 و2 ودليل 3 و4”.

وأكد مدير عام تنفيذ المشروعات بوزارة الري في توشكى: “نستهدف 160 كم في دليل 3 و4، نفذنا 40 كم من خلال البروتوكولات السابقة، وهناك بروتوكول مزمع تجهيزه لاستكمال بقية المشروع”.

youtube

source

اترك تعليقاً