قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، إنه اتخذ قرار القيام بعملية عسكرية في دونباس في أوكرانيا. وأضاف أن الظروف تتطلب عملا حاسما من روسيا.
ونقلت وكالة روسية عن بوتين القول إن المواجهات بين القوات الروسية والأوكرانية مسألة وقت فقط.
وأضاف الرئيس الروسي “روسيا لا يمكنها قبول تهديدات من أوكرانيا”، داعيا أوكرانيا لـ “وضع السلاح”.
وأشار بوتين أن بلاده لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، محذراً من أنه “في حال التدخل الأجنبي سنرد على الفور”.
وحذر من أن “سلطات أوكرانيا ستتحمل مسؤولية أي إراقة للدماء”.
وأضاف الرئيس الروسي أن تحركات روسيا إنما هي للدفاع عن النفس من التهديدات ومن مشكلات أكبر من الموجودة اليوم.
وخاطب بوتن الجيش الأوكراني بالقول: “آباؤكم وأجدادكم لم يقاتلوا لذلك قد تساعدون “النازيين الجدد”.
من جهته كان وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن قال لشبكة (إن.بي.سي نيوز) الليلة الماضية إنه يتوقع أن تغزو روسيا أوكرانيا قبل انتهاء الليل لكنه لا يزال يرى فرصة “لتجنب عدوان كبير”.
وأضاف بلينكن للشبكة في مقابلة “كل شيء جاهز على ما يبدو كي تشرع روسيا في عدوان كبير على أوكرانيا” مضيفا أنه لا يستطيع أن يحدد الزمان أو المكان على وجه الدقة.
في الأثناء، أغلقت روسيا جزئيا المجال الجوي في منطقة معلومات الطيران في روستوف إلى الشرق من حدودها مع أوكرانيا “من أجل توفير الأمان” لرحلات الطيران المدني.
وجاء ذلك في إشعار للطيارين أدرج أجزاء معينة من المجال الجوي والارتفاعات على أنها يجب تجنبها.
وتزامن ذلك مع إغلاق المطارات في دنيبرو وخاركيف وزابوريجيا في أوكرانيا أمام الملاحة الجوية حتى صباح الخميس، وفقا لإشعارات للطيارين أصدرتها السلطات المحلية.
ولم توضح السلطات أي سبب للإغلاق، الذي من المقرر أن ينتهي بين الساعة 0500 و0635 بتوقيت جرينتش، حسب المطار.
من جهة أخرى، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في وقت متأخر الأربعاء إن روسيا حشدت “نحو 200 ألف عسكري” على حدود بلاده، مع تزايد احتمال نشوب نزاع عسكري بين البلدين.
وأضاف زيلينسكي في خطاب إلى الأمة “يتمركز نحو 200 ألف عسكري وآلاف المركبات القتالية” على حدود أوكرانيا.
وكان مسؤول دفاعي أميركي كبير قد قال إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن جعل 80 بالمئة من القوات التي حشدها في وضع يسمح لها بشن غزو شامل لأوكرانيا.
وأضاف المسؤول للصحفيين، طالبا عدم الكشف عن هويته، “بوتين مستعد بكل إمكانياته”.
وكانت قد قالت شركة أميركية خاصة إن صور الأقمار الصناعية التي التُقطت الأربعاء أظهرت عددا من عمليات الانتشار الجديدة في غرب روسيا، وإن كثيرا منها لا يبعد سوى 15 كيلومترا تقريبا من الحدود مع أوكرانيا وأقل من نحو 75 كيلومترا من مدينة خاركيف الأوكرانية.
وأظهرت الصور انتشارا ميدانيا وقوافل عسكرية ومدفعية وناقلات جند مدرعة مع عتاد دعم وقوات.
في غضون ذلك، قال شاهد من رويترز إن دوي خمسة انفجارات على الأقل سمعت في مدينة دونيتسك التي يسيطر عليها الانفصاليون بشرق أوكرانيا في ساعة مبكرة من صباح الخميس.
وعقب الانفجارات، شوهدت أربع شاحنات عسكرية متجهة إلى مكان الانفجار.
وكان الكرملين أعلن قبل ساعات أن المنطقتين الانفصاليتين في أوكرانيا طلبتا المساعدة الروسية لصد “عدوان” الجيش الأوكراني.
Google Newsstand تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news
جميع الحقوق محفوظة © 2022 مؤسسة دبي للإعلام

source

اترك تعليقاً