Connect with us

ادب نسائي

رواية جحيم العشق البارت الثالث والثلاثون

Published

on

3.6
(18)

 166 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

الوقت المقدر للقراءة: 21 دقيقة(دقائق)

رواية جحيم العشق

البارت الثالث والثلاثون

التفت كارما ونظرت خلفها ومالبثت ان صرخت بشده وتبعتها سلمي بالصراخ وركضوا
كارما:سلمي تعالي من هنا بسرعه
سلمي:يالهوي عفرييت ياماماااا
كارما:اجري مش وقت عياط ياسلمي يلا بسرعه
ثم وقفو خلف احد العواميد في الخفاء وهما يتابعون مايحدث
كارما بهمس:سلمي انتي كويسه
سلمي بهمس ايضا:لا انا حاسه اني دايخه ياكارما مش قادره حاسه اني هقع كارما ابوس ايدك لو قدرو يمسكوني اوعي تخليهم يقطعوني ياكارما عشان يبقي شكلي حلو لما اتدفن عااااا😪😪
كارما:اششش يابنتي اهدي بقا يخربيتك هيسمعونا بس اسكتي ومش هيحصل حاجه متقلقيش
سلمي:لا انا عارفه اننا هنتاكل ياكارما
كارما:اششش ثم صمتت قليلا …هما اختفوا فين
سلمي برعب :مش عارفه
كارما:طيب تعالي نطلع نروح اي مكان تاني بدل العامود دا اكيد هيلاقونا هنا
سلمي بخوف:لالا مش هتحرك من مكاني
كارما:يوووه ياسلمي حرام عليكي انتي بتوتريني اكتر ابوس ايدك يلا بقا
سلمي:طيب بس لو اتاكلت مش هسامحك ياكارما
كارما:طب يلا بس
مسكت كارما يد سلمي وذهبو ببطء الي مكان اخر حتي سمعو صوت مزهريه تتحطم خلفهم
كارما:اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
والتفتو الي الخلف فلم يجدو احد
سمعو صوت سياره بالخارج فركضو الي بوابة الڤيلا وظلو يصرخون :الحقوونا حد يلحقناا احممد عماار اادم اادهم اي حد يلحقنا
…….
بسيارة ادهم ..
حمل ادهم ندي ووضعها علي الكرسي الامامي وربط لها حزام الامان ثم ذهب وصعد بالجهه الاخري وهو ينظر لها بأسف شديد:ندي انا اسف انا السبب في دا كله لو كنت سمعت كلامك من الاول مكنش دا حصل معاكي انا اسف ياحبيبتي في اول اختبار لينا مقدرتش احميكي بس اوعدك مش هتتكرر تاني ياقلبي انا اسف ثم مال وقبل رأسها وقاد السياره الي المنزل ولكن اثناء قيادته رأي سيارة ادم فاشار له فتوقف ادم وتوقف ادهم ايضا ونزلو من السيارات
ادم:انت بتعمل ايه هنا
ادهم باستغراب:انت اللي بتعمل ايه هنا والواحد مبقاش عارف يشوفك خالص
ادم:عادي كنت بلف شويه بالعربيه مش عايز ارجع البيت
ادهم:ايه ياادم مش كدا انت كدا بتموت نفسك بالبطئ حرام عليك نفسك ياشيخ ع الاقل عشان مليكه لما تخرج هتكون محتاجاك جنبها هتستقوي بيك انت فلما تخرج وتلاقيك بالشكل دا ساعتها حالتها هي هتكون عامله ازاي انا عمري ماتخيلتك ضعيف كدا ياادم دا احنا كنا بناخد نصايحنا منك كنا بنتعلم منك نعمل ايه في اي موقف في حياتنا عمري ماشوفتك بالضعف دا فوق ياادم بقا
انفجر ادم صائحاا به وهو يصرخ ولا يبالي بشئ:عايزني ارجع ادم القديم ارجع ادم القوي ازااااي ابقي كويس ازاي بعد اللي حصلها دا عايزني ابقي كويس وانا عارف انها كانت بتموت وبتتمني الموت الف مره في اليوم وهي مخطوفه عايزني ابقي كويس وانا اول مره اشوفها بعد الخطف كانت متعريه وسط رجاله وابوها الو…. من ضمنهم وبطنها مفتوحه عايزني ابقي كويس ازاي وانا عارف انها لو كانت بصحه كويسه شويه كانو هياخدو اعضائها عايزني ابقي كويس واناا …ثم ضرب علي صدره…. انا اديتها الحقنه بايديا وهي قالتلي بلاش هي حذرتني ياادهم مشوفتش نظرة الوجع اللي في عينيها ياادهم وانا بديها الحقنه وبعدها ملقتهاش حاسه بحاجه الدفا اللي كنت بحسه وبشوفه في عينيها لمعة عينيها راحت في لحظه ياادهم وابوها واقف وبكل بروود يقولي اصلها مدمنه ياادهم دول مكانوش بياكلوها حاجه كانت بتشرب عصير بمخدر الميا بمخدر كل حياتها كانت مخدرات بس انت مشوفتهاش طلبتها ازاي في المستشفي وكانت موجوعه ازاي عشان الجرعه بتاعتها مقدرتش تاخدهاا ادهم انا معرفتش احميها معرفتش اوفي بوعدي ليها اني هخلي بالي منها وان مفيش اي حاجه وحشه هتحصلها انت مش متخيل اللي القهر والوجع اللي انا فيه انا وهي هنطلق بعد ماتخرج انا عارف ان حقها انها تطلب الطلاق بعد ماشافت اني مش الراجل اللي يستاهلها واللي يقدر يحميها من اي خطر ممكن يحصلها شافت اني اضعف من اني ابقي جوزها انا مش متخيل حياتي من غيرها ياادهم هتبقي عامله ازاي وفي نفس الوقت مقدرش اجبرها انها تبقي معايا مش قادر ابص في عينها واقولهالها حاسس ان ضهري اتكسر ااااااااااااااه من الوجع اللي جوايا مش قاادر خلاص ياادهم حاسس اني بموت من جوايا
صمت ادهم صمتا طويلا بعد استماعه لحديث ادم الذي مزقه من الداخل علي اخته وعلي صديقه ايضاا
ادهم:ادم انت محمل نفسك فوق طاقتك مش كداا انا شايف انك غلطان ليه شايف ان اللي حصل لمليكة بسببك
ادم:عشان مقدرتش احميها
ادهم:بس دي حاجه مش بايدك ادم محدش يقدر يتدخل بالقدر ولا يقدر يخاالف القدر باي شئ كل واحد ومكتوبله نصيبه ولازم تكون عارف ان ربنا لما بيبتلي الانسان بيبقي عشان يشوف مدي صبره قد ايه وممكن يكون البلاء ساعات تخليص ذنوب من البني ادم في الدنيا واذا ربنا احب عبدا ابتلاه وبياخد حسنات صبره دا
قل لن يصيبنا الا ماكتب الله لنا
صدقني النصيب من عند ربنا عشان كدا منقدرش نتدخل فيه لان ربنا مبيعملش حاجه وحشه لحد ومبيحملش حد فوق طاقته ابدا بس لازم الانسان يواجه الصعوبات دي ويستحملها وميستسلمش خليك دايما بص لنص الكوبايه المليان متبصش للنص الفاضي
يعني مثلا
مليكه لو كانت صحتها كويسه كان زمانها اتاخد منها الكليه ومكانوش هيسكتو عن كدا اكيد حاجه هتجيب وراها التانيه
لو مكناش وصلنا في الوقت دا كان زمان ابوها استني لما تفوق عشان يخيطلها الجرح وطبعا متخيل كميه الوجع اللي كانت هتحسه ساعتها مع نظرات الشماته والضحك اللي كانت هتبقي منهم وهما بيتفرجو عليها وهي بتتوجع
مليكة كان ممكن يغتصبوها بس ربك حفظهالك
كان ممكن يقتلوها بس ربك حفظهالك
كان ممكن يتباع اعضائها بس ربك حفظهالك كان ممكن بغبائهم تموت بجرعه زياده من الهيروين بس ربك حفظهالك
تخيل اصلا احنا بعد دا كله كان ممكن منلاقيهاش من اساسه ولحد دلوقتي معاهم بيعذبوها بس ربك نور طريقنا وحفظهالك
حاجات كتير انت مش واخد بالك منها كانت ممكن تحصل بس بقدرة ورحمة ربنا بيكم محصلتش عايز بعد دا كله تيجي تقولي هتطلقها عشان انت السبب عشان هتشوفك ضعيف قدامها لا ياادم غلطان انت كدا بتغلط ليه محطتش في دماغك انها ممكن تشوف طلبك انك تطلقها دا مش عشان انت متستاهلهاش لا دا ممكن تشوفه انك عايز تطلقها عشان شايفه مبقتش مقامك شايفه انك مش هتقدر تكمل معاها بعد ماشوفتها متعريه قصاد رجاله انها بقت رخيصه بالنسبالك حتي لو غصب عنها لو مشوفتهاش كدا طب تخيل بقا لو هي جه في دماغها حاجه زي دي ايه اللي هتكون فيه وايه الحاله اللي هي فيها دلوقتي انت متخيل
ادم بصدمه:لا انا عمري مافكرت كدا عمري ماجه في بالي حاجه زي كدا
ادهم :لا ياادم لو فكرت فيها كويس هتلاقي انها هتفكر كدا ميه الميه يمكن هتكون مستنيه منك لحظه واحده تتمسك بيها وتقولها انك جنبها انك في ضهرها انك امانها اللي فقدته بس انت للاسف كملت عليها انت غبي
ادم:لا لا لا لازم اروحلها وافهمها انا عمري ماهتخلي عنها دي روحي
ادهم:من رأيي تستني لحد ماتخرج وتتعافي افضل واصلا كدا كدا مش هتعرف تزورها دلوقتي
ادم بشرود :عندك حق انا مش عارف ايه اللي انا عملته دا
ادهم:ارجع ادم بتاع زمان وصدقني كل حاجه هتتغير وحبيبتك هتكون معاك علي طول
ادم بنظره تحدي وعزيمة غابت عنه من فتره:وهو دا اللي هيحصل انا هعمل كل حاجه عشان ارجعها ليا وملمحش اي نظرة حزن في عينيها ابدا
احتضنه ادهم :وهو دا اللي انا مستنيه منك يابطل
ادم:ربنا يخليك ليا ياادهم وميحرمنيش منك ابدا
ادهم:ولا منك ابدا ياادم انت اخويا وهي اختي ومعنديش اغلي منكم وندي طبعا 😂😂😂
ادم :مقولتليش صح انت بتعمل ايه هنا
ادهم بغضب وقد تذكر ماحدث معه ثم قصه علي ادم
ادم بغضب :ياولاد الكلب طب وهتعمل ايه
ادهم:متقلقش هما خدو اللي فيه النصيب مني ولسه هولعها فوق دماغهم كمان وكمان
ادم:انت عارف انا في ضهرك مهما يكن انت بتعمل ايه
ادهم:عارف ودا اللي مطمني يلا نروح بقا
ادم:يلا
وركب كلا منهم سيارته وذهبو الي البيت
وصلت السيارتان الي الڤيلا
نزل ادهم وهو يحمل ندي وتبعه ادم
ادهم:متعرفش احمد وعمار فين مختفيين من الصبح
ادم:لا انت عارف انا معرفش عنهم حاجه
ادهم:غريبه بتصل بيهم مبيردوش ثواني هدخل ندي للبنات
اومأ له ادم وانتظره وذهب ليدخل الي الڤيلا ولكن عاد له ادهم مره اخري باستغراب وقلق :ملقتش حد جوه مش عارف راحو فين
ادم:استني ارن عليهم
رن ادم علي البنات والشباب ولكن لم يرد احد منهم
ادم باستغراب:محدش بيرد استر يارب
ادهم :طب بص احنا هنر…….. قاطعهم صوت صراخ للبنات من الداخل
التفت ادم لادهم فورا وركض لسيارته واخبر ادهم ان يضع ندي داخل السياره ويغلق عليها بحيث لا يراها احد ايضا وياتي له وبالفعل قام ادهم بفعل ذلك واخذ سلاحه من سيارته واخرج ادم سلاحه ووضعوهم علي وضع استعداد الاطلاق وذهبو بخطي بطيئة الي الڤيلا
ادم:مش هينفع نعمل صوت اننا داخلين من الباب تعالي ندخل هناك
ادهم:يلا
وبالفعل صعد ادهم وادم الي شرفة ادم ودخلو الي الغرفه حتي وجدو الانوار مغلقة
ادم:كدا اكيد في حاجه غلط
ادهم :بص انا هروح اشوف سكينه الكهربا وانت انزل شوف البنات
خرج ادم من غرفته بلا صوت ونزل الي الاسفل ولكن اثناء نزوله سمع همس بسيط لم يتضح له الكلام ولكن رأي البنات امامه وذهب لهم بخطي بطيئه حتي وصل لهم فرأي فجأه اثنان آخرين امامه :انتو مين وما ان سمع البنات صوت ادم حتي صرخو :ادم وركضو اتجاهه
وهرب الاخران ولكن امسك ادم باحدهم تزامن هذا مع عودة الاضواء مره اخري ووصول ادهم اليهم فنظر ادم اليهم حتي توسعت عيناهم جميعا من الصدمه
ادم:ياولااد الكااالب ثم رفع السلاح في وجههم قائلا اتشاهدو علي روحكم بقا ياروح امك انت وهو …..
ازيكم جميعا فرحت جدا بارائكم في موضوع الروايه الجديده وان الاغلبيه اختارو رقم 2 لانها هتكون فكره جميله بإذن الله
بالنسبه لجحيم العشق انتو عارفين اصلا ان الروايه قربت تخلص خلاص بس انا في ايام امتحانات زي ماانتم ماعارفين بإذن الله البارت اللي جاي هيكون يوم الخميس القادم ❤❤
رأيكم؟!
بحبكم جدا يعني ❤💜

رواية جحيم العشق البارت الرابع والثلاثون

Advertisement

تم النشر من قبل مارس 3, 2020 @ 9:33 ص

اهلا بحضراتكم ونتمنى ان نكون اسعدناكم بالمحتوى #Seven_Story

 موقع سڨن ستورى متخصص فى القصص والروايات والكتب والفن وحياه افضل  sevenst.us

زوارنا الكرام محبي موقع سڨن ستورى لا تبخلوا علينا بتعليقاتكم, و المشاركة علىصفحتنا في فيسبوك

ما مدى تقيمك ؟

انقر على نجمة لتقييم ذلك!

متوسط التقييم 3.6 / 5. عدد الأصوات: 18

Advertisement

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذه الرواية.

كما وجدت هذه الروايه جيده ومفيده …

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي!

Advertisement
Advertisement
5 تعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
5 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
ضيف
ضيف
1 سنة

0.5

ضيف
ضيف
1 سنة

هو هيبقي فيه بارت 24ولا اي

ضيف
ضيف
1 سنة

في بارت ٣٤ ولا لا ارجووووكم نزلوووه

trackback
4 شهور

[…] وقاطع حديثه وجود شئ جعله يرتجف من الخوف وهو يدعو ان لا تكون هذه النهايه… وجد امامه الشيطان بنفسه في هيئه ادهم فقد كان يقبض علي يده بشده وينظر له وعيناه حمراء كالدماء وهو يصطك علي اسنانه بشده :سيبها الشاب الاول وقد وضع السكين علي رقبتها وهي لا تتحدث بشئ هي لا تشعر بما يحدث حولها فقط تنظر امامها بشرود:مش هسيبها هحرق قلبك عليها زي ماقعدتنا في السجن دا كله يا….. انا هندمك ع اليوم اللي دخلت فيه الداخليه بس قبل مااقتلهالك واحرق قلبك عليها لازم….ثم نظر لجسدها بوقاحه واكمل:لازم نستمتع بردو مش صح ياحوده ولا ايه هههههههه حوده:ههههههه ياعم انت كدا قولت كل حاجه سيبتلي انا اقول ايه بقا بس لا انا عندي حاجه اقولها …ثم نظر لادهم… :بصراحه البت مزه مزه يعني تستاهل كل حاجه حلوه 😉 ادهم ببرود:خلصتو نظرو له باستغراب ولكنهم مالبثو ان توسعت عيونهم بشده علي مافعله قام ادهم بسرعه قياسيه اخرج سلاحه وصوبه باتجاه يد الشخص(اسمه سليمان) الذي يمسك السكين سليمان وقد ارتمي ع الارض:اااااااه يابن الكلب والله ماهسيبك ااااااه وظل يتالم فنظر ادهم للتي وقعت ع الارض بسبب اختلال توازنها ولكنها عيونها مفتوحه كان مذهول لحالتها نظر حوده لهذا المجنون وعلم بانه لن ينتطر لحظه حتي يقتله هو الاخر فركض من امامه بسرعه سليماان:انت سايبني ورايح فين ياحوده…يابن ال***** نظر ادهم ببرود للذي يركض امامه ورفع المسدس واصابه في قدمه فوقع علي الارض يتالم هاتف ادهم صديقه :اسلام تجيلي فورا علي …… اسلام:خمس دقايق واكون عندك .. وانهي المكالمه هبط ادهم بلهفه للنائمه علي الارض وجلس علي الارض ورفها بين يديه :انا آسف انا السبب انتي قولتيلي منقعدش في المكان ده بس انا اللي اصريت انا اسف ياحبيبتي ندي….ندي انتي مش بتردي ليه طب بصيلي اعملي اي حركه تدل انك سمعاني ندي:…….. ادهم :انت عملت فيها ايه يابن الكلب سليمان:معملتلهاش حاجه ده هي بتستهبل عليك انت مش شايفها صاحيه اهي هي بس خايفه تتكلم عشان متكتشفش انها جايه معانا بمزاجها نظر له ادهم واحتضن الجحيم عيناه:تعرف لو كنت سكت ومتكلمتش كان هيبقي اسلملك من اللي قولته ده نظر له سليمان برعب من منظره ولكنه مالبث ان توسعت عيناه عندما وجه ادهم سلاحه نحو رأسه :انا مرضاش بردو انك تموت من غير متتشاهد اتشاهد علي روحك ياروح امك سليماان:ااادهم اانا اااسف متجننش ياادهم هتضيع نفسك علي واحد زيي ادهم:ولاااااا مبحبش الرغي الكتير ولا اقولك انا اللي غلطان اني اديتك الفرصه دي انت متستاهلهاش ثم شد اجزاء السلاح ولكن.. اسلام:ااادهم لاااااا لم يلتفت ادهم له وظل مصوب السلاح نحوه اسلام:ادهم بلاش انا هقبض عليه وهعاقبه ادهم:قولي عملتلها ايه سليمان بخوف:معملتلهاش حاجه هو بس اديناها حقنه مخدر ادهم:متكدبش قول انت عملتلها ايه مخدر ازاي وهي مفتحه عينيها سليمان:مخدر من نوع تاني بيخدر الجسم بس مبيخدرش العقل عشان كدا بتفضل صاحيه وشايفه بس مش هتقدر تتكلم ولا تتحرك ادهم:وهي هتفوق امتي سليمان:بكره ادهم:تعرف يااسلام ان ساعات في مجرمين بيهربو من السجن والشرطه بتدور عليهم لو وصلنالهم يانقبض عليهم يانقتلهم بس بقا ايه لو اصرو ع الهروب ايه اللي بيحصل ….ثم نظر لسليمان….:عارف ايه اللي بيحصل انا هوريك ثم اطلق رصاصه علي يده الاخري :دي عشان لمستها اطلق علي رجله اليمين:دي عشان خوفتها اطلق علي رجله اليسار:دي عشان متفكرش تأذي بنت في حياتك تاني ….خدووووه من وشي فووراا اسلام:هاتوهم واتصلو بالاسعاف حمل ادهم ندي واخذها للمشفي …… في البيت.. كارما:هي ندي اتاخرت كدا ليه انا خايفه اوي ياسلمي سلمي بخوف:مش عارفه والمشكله انها مش بترد علي تليفونها ولا حتي احمد بيرد كارما:ولا عمار ….تعالي نروحلهم… سلمي بتردد:مينفعش كارما:ياسلمي مش وقته انا عارفه انه مينفعش بس محدش قالك اننا رايحين نبات معاهم تعالي بس نشوف في ايه انا خايفه اوي سلمي:طيب يلا وذهبو الي الڤيلا الاخري وجدو باب الحديقه مفتوح وايضا باب الڤيلا نظرت كارما لسلمي باستغراب فبادلتها الاخري بخوف ودفعو الباب ودخلو الي الڤيلا فوجدو الاضواء مغلقه سلمي:شكل محدش هنا ياكارما تعالي نمشي انا خايفه اوي كارما:طب ما لو محدش هنا هيسيبو الباب مفتوح ازاي بس ياسلمي سلمي:مليش دعوه يلا نمشي بقولك المكان يخوف اوي انا مش شايفه حاجه كارما:طب بصي ننادي عليهم لو مردوش نمشي اومأت لها سلمي :ااااحممد كارما:عممااااار ثم كرروا النداء مره اخري ولكن النتيجه واحده لا رد سلمي :لا كدا الموضوع مش مطمن يلا نمشي من هنا بسرعه ياكارما كارما:يلا وذهبو الي باب الڤيلا ولكن المفاجأه… ……… في المصحه…. الدكتور:هاا يامليكه عامله ايه دلوقتي مليكة بشرود:….. الدكتور:مليكة انتبهت له مليكه:نعم الدكتور بابتسامه:انتي مش معايا خالص بقولك عامله ايه دلوقتي مليكة:اهو زي ماحضرتك شايفني بس جسمي بيوجعني اوي هو انا مينفعش اخد برشامه واحده بس تسكن الالم اللي في جسمي الدكتور:للاسف لا يامليكة مينفعش ومتقلقيش الوضع دا مش هيستمر كتير انتي خلاص في نهاية المرحله بتاعت العلاج وبعدها هنبدا في مرحلة التعويض ومتقلقيش كل دا مش هياخد وقت انا بس عايز نفسيتك تكون كويسه عايزك تكوني عندك اراده وقويه عشان تقدري تعدي المراحل دي مليكة بلا مبالاه:انا كدا كدا مش عندي حاجه عايزه اخف عشانها خلاص كل حاجه راحت ومليش حد الدكتور بشفقه عليها:ليه بس ماانتي عندك جوزك ودا كفايه حبه ليكي اللي انا شوفته في عينيه مليكة بتهكم:جوزي!! جوزي مين يادكتور انا هطّلق الدكتور بفرحه ولكن استطاع ان يخفيها:ليه كدا مليكة بشرود:ادم دا مفيش زيه في الدنيا كلها في حنيته وحبه ليا وهيبته في اي مكان وضحكته آاااه ادم دا زي النجوم بالنسبالي اعلي حاجه ليا اني اشوفه انما مستحيل المسه انا بحبه اوي ريان(الدكتور) بخنقة :طيب طالما بتحبيه كدا هتطلقي ليه مليكة:مانا قولتلك يادكتور ادم بالنسبالي زي النجوم اشوفها اه المسها لا انا منفعش لادم ادم يستاهل واحده احسن مني يستاهل واحده تكون مستواها المادي عالي عندها عيله تتشرف بيها مش ابوها قتل امها واخواتها والاهم من دا كله انها متكونش مدمنه زيي انا قليله اوي بالنسبه لادم وحتي انا لما طلبت منه الطلاق هو وافق بس بعد مااخف فخلاص كدا انا حياتي انتهت اخف ليه واعيش ليه مليش حد خالص انا مش عارفه اعمل حاجه…ثم انفجرت في البكاء…. ريان:طب اهدي بس كدا وصلي ع النبي انتي كلامك كله غلط علي فكره بالعكس يامليكه انتي حاجه عاليه اوي صعب الواحد يوصلك وحتت الادمان دي متحطيهاش في دماغك انتي معملتيش كدا بمزاجك انتي اتغدر بيكي وادمنتي حتي من غير ماتعرفي متحمليش نفسك ذنب مش ذنبك انما بالنسبه لطلاقك فانا شايف انه طالما وافق يطلقك يبقي هو الخسران بصراحه …وقال بوله:هو في حد يسيب القمر بردو نظرت له مليكة وقد تضايقت من كلامه:احم انا عايزه انام ريان:احم احم طبعا واسف لو تجاوزت حدودي بس انتي كان لازم نفسيتك تتعدل باي شكل عشان العلاج وسرعة الاستجابه اسيبك انا دلوقتي…ثم خرج من الغرفه… وظلت هي تفكر في حياتها القادمه بدون ادم حتي غلبها النوم … ……….. في المشفي …. دخل ادهم وهو يحمل ندي ووضعها علي التروللي :عايز دكتوره بسرعه الممرضه:حاضر يافندم ثانيه واحده هنادي لحضرتك الدكتور نظر لها ادهم والشرر يخرج من عينه :قولت دكتوره مش دكتور الممرضه بخوف:ححاضر ثم ذهبت ونادت الدكتوره وادخلوها الغرفه وظل ادهم بالخارج ادهم:ياااارب انا اسف انا السبب يارتني كنت سمعت كلامها من الاول ومكنتش قعدت في المكان المقطوع دا يارب تقوم بالسلامه يارب انا مش هقدر اتخيل حتي حياتي من غيرها ياااااااااارب …. ثم وضع وجهه بين كفيه ….. خرجت الدكتوره ذهب ادهم اليها بلهفه:هي عامله ايه الدكتوره بضيق:حضرتك مين اللي اداها المخدر دا لازم نعمل محضر فورا ادهم بصوت عالي:بقولك هي عامله ايه دلوقتي تقوليلي محضر وزفت الدكتوره:علي فكره مينفعش كدا يااستاذ انت وانا فعلا هعمل محضر ادهم:امممم وهتعملي محضر فين بقا الدكتوره:انت مجنون هو المحضر بيتعمل فين اكيد في الشرطه اخرج ادهم الكارنيه لها بعصبيه :مع حضرتك الرائد ادهم ممكن بقا سيادتك تطمنيني علي خطيبتي الدكتوره بخوف:ااانا ااسفه ياحضرت الرائد مكنتش اعرف ادهم:يووووه طمنيني عليها الدكتوره:هي يافندم هتفوق بكره مش هينفع تفوق انهارده ادهم:وهي هتفضل مفتحه عيونها كدا الدكتوره :للاسف اه بس هي جسمانيا كويسه حضرتك تقدر تشوفها يافندم ادهم دخل غرفتها وجدها مفتوحه عيونها ونائمه بلا حراك فقام بحملها وذهب الي السياره وقادها الي البيت . ……… في البيت… ذهبو الي باب الڤيلا ولكنهم وجدوه مغلق كارما باستغراب:هو انتي قفلتي الباب اما دخلنا سلمي بخوف:لا يلا بينا ياكارما انا حاسه بحاجه غريبه هنا كارما:يلا ولكن الباب لم ينفتح سلمي:حاولي تاني ياكارما كارما:بحاول اهو ياسلمي مش راضي يتفتح سلمي شوفي فين الكهربا وشغلي النور طيب سلمي:ححاضر …وذهبت سلمي لتجد مفتاح الاضاءه حتي وجدته وضغطت عليه ولكن النور لم يضئ سلمي:كارما النور مش راضي يفتح انا عماله بحاول معاه مش بيفتح تقريبا الكهربا قاطعه هنا كارما :والباب مقفول كانه مقفول من سنين مش راضي يتفتح انفجرت سلمي بالبكاء:ااانا كنت حاسه من الاول ان في حاجه وحشه يعني ايه يعني انا دلوقتي الوحش هيطلع ياكلني يارب ياكلني انا الاول مش ياكلك انتي عشان انا مش هقدر اشوفك بتتاكلي قدامي ياكارما😭 كارما بخوف وتوتر:اهدي ياسلمي بقا خلينا نفكر هنعمل ايه …ثم صمتت قليلا…وصرخت:سلمي سلمي برعب:ايه ايه في ايه كارما:تليفونك مش معاكي سلمي:لا وانتي؟ كارما :لا بردو .. طب تعالي اقولك تعالي نطلع فوق في اوضه اي حد نقعد فيها لحد ماحد منهم ييجي ويطلعنا سلمي:لا لا مش هتحرك من مكاني كارما:سلمي انتي طفله عشان اتكلم معاكي كدا مفيش قدامنا حل تاني اكيد مش هنفضل قاعدين عند الباب كدا تعللي ندخل الريسيبشن حتي سلمي:لا انا مش ماشيه من هنا كارما:يالهههوي عليا ياااسلمي خلاص انا هطلع وخليكي انتي هنا بقا سلمي برعب:لالا ياكارما ويرضيكي يعني هتسيبيني لوحدي كارما:طب اهدي طيب وصدقيني دا احسن حل خلينا نطلع فوق وهما اول ماهييجو يفت….. ثم قاطعهم صوت غريب سلمي برعب:يامامااا كارما بخوف:تعالي نشوف الصوت جاي من هنا سلمي:لالا مش هتحرك من هنا كارما:بقولك يلا …ثم سمعت كارما صوت انفاس قريبه منها فالتفتت ولكنها لم تجد احد :ياسلمي يلا المكان هنا غريب تعالي نطلع فوق سلمي….سلمي انتي معايا سلمي تنظر لها بصدمه وصامته كارما ببكاء :سلمي متخوفنيش في ايه انتي باصه كدا ليه رفعت سلمي يدها المرتجفه واشارت باصبعها لشئ خلف كارما قائله:وراااكي كارما بخوف ورعشه بصوت خافت:في حاجه ورايا صح اومأت لها سلمي وهي مازالت علي نفس نظراتها المصدومه والتي يملؤها الهلع فالتفتت سلمي ببطء خلفها ومالبثت حتي صرخت بشده وتبعتها سلمي بالصراخ…..😲😨😨😨 Reeeko رايكم؟ رواية جحيم العشق البارت الثالث والثلاثون […]

Trending-ترندينغ

5
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x