Connect with us

ادب نسائي

رواية جحيم العشق البارت الواحد والثلاثون

Published

on

4.3
(8)

 147 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

الوقت المقدر للقراءة: 21 دقيقة(دقائق)

رواية جحيم العشق

البارت الواحد والثلاثون

بعد اسبوع…
عمار :يابنتي اعقلي بقا بقالي اسبوع عمال بصالح فيكي والله كنت بهزر طب اعملك ايه اكتر من كده
كارما:متعملش حاجه يااستاذ عمار محدش طلب منك تيجي تصالحني
عمار:اممممم استاذ عمار !!😒 واضح انك زعلانه جامد بقا بس انا عارف هصالحك ازاي 😉
كارما بدون فهم:ازاي؟
عمار:كدا ….وقبلها من وجنتيها… وهمس لها في اذنها:انا فعلا اسف انا كنت نازل اتكلم معاكي في موضوعنا بس لما لقيتك بترجعي لورا وبتبصيلي بخوف قولت دي لحظه متتعوضش بصراحه اللي اشوف فيها كارما خايفه مني فحبيت اهزر معاكي مش اكتر انتي عارفه ياكارما اني عمري مااقدر آذيكي لاني …. بحبك ….❤ ثم عاد ونظر لها مره اخري :هاا سامحتيني
كارما وقلبها يحلق من السعاده نظرت له بخجل:خلاص مسامحاك بس متعملش كدا تاني
عمار بخبث:معملش ايه ياكارما
كارما :متهزرش معايا كدا تاني وككماان اللي اانت عمملته دلوقتي ميتكررش تاني
قالتها بارتباك فكتم عمار ضحكته عليها :هو ايه اللي انا عملته …قالها وهو يقترب منها …
كارما:اللي انت عملته دلوقتي دا
عمار:ايوه انا عايز اعرف انا عملت ايه
كارما:لما لما دلوقتي كنت …ثم ضربته علي صدره بقبضتها الصغيره وقالت بطريقه طفوليه:علي فكره انت رخم بقا ها ….وركضت من امامه …
ضحك عمار بشده عليها :طفله ! بس بعشقها😍
…….
ندي:ياادهم والله العظيم مااعرف هو ليه اتكلم كدا اصلا وهو بنفسه قالك اني مكانش ليا دعوه بحد فيهم
ادهم بغضب وغيره:بردو مكانش ينفع ابن الكلب دا يارتني ماسيبته وموته في ايدي احسن اشفي غليلي منه
كتمت ندي ضحكتها
ادهم:كتماها ليه ياختي اضحكي اضحكي
فانفجرت ندي من الضحك
وضحك ادهم علي ضحكها:استغفر الله العظيم مش عارف ازعل منك ياشيخه الله يحرقك
ندي:دا عشان انت بتحبني بس 😉❤✌
ادهم:امممم وياتري انتي بتحبيني ولالا؟
ندي بخجل:اكيد
ادهم:اكيد ايه
ندي :اكيد ياادهم
ادهم مصطنع الزعل:اكيد مش بتحبيني يعني ياندي وانا اللي كنت متوقع منك انك تكوني بتحبيني
ندي بلهفه وسرعه:لا والله بحبك❤
نظر لها ادهم بابتسامه خبث
فخجلت هي من نظراته
ادهم:صحيح ياندي انتي ايه اللي دخلك حقوق
ندي:بحبها
ادهم:بتحبي فيها ايه
ندي:يعني اني اساعد الناس واطلعهم من السجن والمغامرات اللي فيها وادور في القضيه اكيد في حاجه مستخبيه هنا ولا هنا 😂😂
ادهم بضحك:بس انتي مينفعش تشتغلي لما نتجوز
ندي:ليه ان شاء الله
ضحك ادهم:يعني يرضيكي انا امسك المجرمين واقبض عليهم بطلوع الروح ومراتي حبيبة قلبي تروح تطلعهم من السجن
فضحكت ندي:تصدق صح مفكرتش فيها دي طب انا هقولك الحل
ادهم:اشجيني
ندي:ايه رايك انت تسيب الشرطه ومتشتغلش وتقعد في البيت معزز مكرم كدا اللي عليك تخلي بالك من نضافة البيت وتهتم بالاولاد وتعمل الاكل وكدا وانا عليا اشتغل واجيب الفلوس ..اه واحنا واخدين ولاد الناس عشان نبهدلهم معانا ولا ايه ..بص يابني انا عايزاك بشنطه هدومك وانا عندي البيت مفروش وكل حاجه جاهزه ناقص ينوره العريس😉
ادهم وهو لا يستطيع التماسك من كتر الضحك:😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂 الله يخربيتك مش قااادر
ضحكت ندي:اه والله فكره حلوه صح
ادهم:ماشاء الله انتي عكستي الآيه رايحه بينا علي فين يادنيا
ندي:رايحه ع التحرير 😂
ادهم:قومي ياندي من هنا ياندي انتي فصلتيني😒
ندي:😂😂😂😂 خلاص خلاص اديني سكتت اهو
ادهم :ندي انتي باباكي هينزل امتي ان شاء الله
ندي:مش عارفه والله ياادهم في معظم الوقت احنا اللي بنروحلهم مش هما اللي بييجو
ادهم:امممم يعني انا المفروض اروح لابوكي هناك
ندي:لا يعني براحتك معرفش بقا 😂
ادهم:مالك قلبتي علي مزرعه طماطم كدا ليه 😂😂😂
ندي:بس بقا ياادهم
ادهم بذهول:بس بقا ياادهم!! مش لايق عليكي الكيوت خالص طلعي ندي العربجيه اللي جواكي ياحبيبتي
ندي بعيون تطق شرار:انا عربجيه ياادهم
ادهم وقد مسك يدها وقبلها:واحلي عربجيه شوفتها في حياتي
فخجلت ندي :ططب سيب ايدي انا همشي بقا
ادهم:ليه ماتخلينا شويه
ندي:لا مينفعش احنا اتاخرنا اوي
ادهم:لا متأخرناش تيجي امشيكي شويه ع الكورنيش؟
ندي بفرحه طفوليه:اااه والنبي يلا وتاكلني حلبيسه
ادهم بضحك:هأكلك حلبيسه يلا
وخرجو من الكافيه وذهبو ليتمشو ع الكورنيش
ادهم:تعالي نقعد هنا
ندي:طب منروح نقعد هناك شويه بدل الحته المعزوله دي
ادهم:انتي خايفه مني ياندي
ندي:ابدا والله بس انا عمري مااخاف منك
ادهم:خلاص اقعدي
فجلسو الاثنان ندي تشرب الحلبيسه (حمص الشام يعني)😂😂😂 وادهم فقط يراقبها
فارتبكت ندي من نظراته لها ووقف الاكل في حلقها فسعلت بشده حتي هدات قليلا
ادهم:طب استني هنا هروح اجيبلك ميا وهاجي بسرعه
اومأت له ندي وهي تسعل
اصبحت عينيها تدمع من شده السعال حتي وجدت يد بجانبها تعطيها المياه فاعتقدت انه ادهم واخذتها منه وشربتها دفعه واحده:يالههوي انا كنت حاسه اني هموت
…..:مش خايفه علي نفسك وانتي زي القمر كدا وقاعده في المكان دا لوحدك
نظرت ندي بخوف باتجاه الصوت لانه ليس صوت ادهم فوجدت شابين امامها ويظهر عليهم الخطر عليها
فبدات تنهض من مكانها ولكن واحد منهم دفعها من كتفيها وضغط عليهم حتي لا تنهض من مكانها
……..
احمد:قولتلك لا ياسلمي انتي تستاهلي العقاب
سلمي :يااحمد طب انا عملت ايه انا معملتش حاجه فعلا انا كل اللي حصل ان الحيوان دا …وضحكت وهي تتذكره..
احمد بغضب:متضحكيش ومتفتكريهوش قولتلك .
سلمي كتمت ضحكتها وشجعت نفسها قليلا ثم امسكت يده بخجل
ذهل احمد من فعلتها وفرح كثيرا ولكنه صمت
سلمي:احمد انا والله فعلا مكانش قصدي اضايقك انت عارف اني خبطت فيه من غير قصدي ومكنتش اعرف انه مجنون كدا ولما جيت وراك وكنت عايزاك متضربهوش مش عشانه والله انا كنت خايفه عليك انت مش عايزاك تتأذي بسببي …. ودمعت عيناها وهي تتحدث معه
احمد:طب اهدي اهدي اششش خلاص والله مش زعلان
سلمي ببكاء طفولي:لا انت زعلان ومش راضي تكلمني من اسبوع وكل ماتشوفني تزعقلي 😭😭
كتم احمد ضحكته علي شكلها الطفولي :لا ياحبيبتي انا مش زعلان منك والله انا غرت عليكي من الحيوان ابن الحيوان اللي كان هناك دا …ثم مسح دموعها بيده..:متزعليش مني مش هزعقلك تاني ياستي الااا لو انتي غلطتي وانا مبحبش الغلط الكتير ياسلمي فهمتي!
سلمي بفرح:فهمت فهمت مش هتطلبلي حاجه بقا😂😂
ضحك احمد بشده عليها :يابنتي ما من الصبح الويتر عمال ييجس واقولك اطلبي تقولي مش عايزه
سلمي:مكانش ليا نفس دلوقتي نفسي اتفتحت
احمد:صبرني يااارب هتطلبي ايه ياحبيبتي
سلمي بتفكير:فراخ مشويه وكفته وكبسه ونفسي اوي ف المكرونه البشامل ويجيبلنا كباب معاهم واوعي ينسي السلطات الخضرا والطحينه وشوربه لسان عصفور دا الغدا لما نحلص هنبقي نشوف نحلي بايه بقا …..احمد انت معايا انت روحت فين
احمد مصدوم:هاااااا
سلمي:ها ايه بقولك يلا اطلب
احمد:انتي متاكده انك هتطلبي دا كله
سلمي:ليه قليل صح طب بص زود ريش معاهم وطبق مشكل من المحاشي
احمد :يخربيييتك بس اسكتي دي سلمي اللي قاعده قدامي ولا منيو مطعم
سلمي بحزن طفولي:مستكتره عليا يااحمد خلاص مش عايزه حاجه منك 😪
احمد:لا ياختي مش مستكتره ربنا ع المفتري …ثم نادي للويتر وطلب منه كل ماارادته…
سلمي:هيييح مش متخيله شكل الاكل لما ييجي قدامي هيبقي عامل ازاي
احمد بذهول:سلمي حبيبتي انتي هتاكلي دا كله ازاي ثم نظر لجسدها مش باين انك بتاكلي
اصلا
سلمي وقد خجلت من نظراته:اانت قليل الادب وبعدين هو انا كدا باكل ومش بيبان عليا✌😛😛😛
فضحك احمد عليها وجلسو منتظرين الاكل عفوا الوليمه التي طلبتها سلمي
……
كان جالس في شركته يذهب من الصباح الباكر ويعود بعد منتصف الليل لا يريد ان يتحدث مع احد كل تفكيره بها هو يتصل ويطمئن عليها ولكن بالطبع لا يحدثها هي حتي فرح كثيرا عندما اخبره الدكتور ان حالتها تتحسن ولكن هو يريد ان يراها وبذات الوقت هو خائف من الطلاق هو خائف ان تظل مصره عليه لا يعلم ماذا يفعل سوي ان يجلس وينتظر ما يخبئه له القدر….
………
كانت جالسه شاحبه الوجه هالات سوداء تحت عينيها شعرها يغطي وجهها ترتدي جلباب المشفي بالرغم من شحوبها فهس كانت آيه من الجمال التي يمكنها ان تغوي قديس كانت شارده فيما حدث معها حياتها مع ابيها وامها واخواتها
قتل والدها لعائلتها
تعرفها علي ادم واااااه من ادم فهو النقطه المضيئه بكل هذا السواد الذي يغلف حياتها ولكن ماالفائده وهذه النقطه المضيئة ستنطفئ قريبا هي تريد رؤيته ولكن لا تريد الخروج فبمجرد الخروج من هنا سيطلقها سيبتعد عنها وهي لن تحتمل ذلك البعد ولكن بذات الوقت هي لا تود ان تظلمه معها فهو يستحق من هم افضل منها بكثير وهي لا تستطيع ان تفعل شئ سوي ان تجلس منتظره مايخبئه القدر لها…..
……..
كانت تود ان تصرخ ولكن وضع الرجل السكين علي رقبتها :لو اتكلمتي نص كلمه ولا طلعلك صوت هدبحك هنا
سكتت سلمي وهي تفكر ماذا ستفعل ولكنها فجأه داهمها الدوار وشعرت بجسدها يرتخي ولكن ظلت مستيقظه
مد الشاب الاخر يده وهو يتحسس جسدها بكل وقاحه :لا حلوه اووي وتستاهلي اي حاجه تتعمل عشانك يابخت الباشا بيكي ثم مزق الفستان من الامام ولكنها ترتدي من اسفله تيشيرت ثم مال عليها ودفن وجهه في رقبتها وظل يشم شعرها حتي قال الاخر:ايه ياعم يلا ناخدها ونمشي انت ناقص تقلعها هدومها هنا
الشاب الثاني :مش قادر البت حلوه اوي بش نستحمل عشان خاطر المزه يلا يامزه ثم نهض بها واكد يمسك يدها والاخر يده علي خصرها يسندها وهي مستيقظه ولكن لا تستطيع فعل شئ هي مخدره من كل الجوانب
الاول:يلا بينا بسرعه قبل ماحد يشوفنا وقبل ماالزفت يرجع
التاني :يلا دا انا هحرق قلبه عل….. وقاطع حديثه وجود شئ جعله يرتجف من الخوف وهو يدعو ان لا تكون هذه النهايه…
Reeko✌❤
رواية جحيم العشق البارت الاثنين والثلاثون

Advertisement

تم النشر من قبل مارس 3, 2020 @ 9:31 ص

اهلا بحضراتكم ونتمنى ان نكون اسعدناكم بالمحتوى #Seven_Story

 موقع سڨن ستورى متخصص فى القصص والروايات والكتب والفن وحياه افضل  sevenst.us

زوارنا الكرام محبي موقع سڨن ستورى لا تبخلوا علينا بتعليقاتكم, و المشاركة علىصفحتنا في فيسبوك

ما مدى تقيمك ؟

انقر على نجمة لتقييم ذلك!

متوسط التقييم 4.3 / 5. عدد الأصوات: 8

Advertisement

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذه الرواية.

كما وجدت هذه الروايه جيده ومفيده …

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي!

Advertisement
Advertisement
2 تعليقان
Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback
2 سنوات

[…] للكاتبه ريكو: رواية جحيم العشق البارت الواحد والثلاثون […]

trackback
8 أيام

[…] الدكتور بأسف:بص يابشمهندس حضرتك هي فاقت واحنا اديناها مهدئ بدل المخدر بس دا مينفعش ولازم حضرتك تلحقوها وتنقلوها علي المصحه فورا عشان الحاله متتدهورش اومأ له ادم بصمت تام ووجوم ادهم:ادم انا هكلم ناس معرفه وانت جهز مليكه عشان ناخدها وننقلها علي هناك فورا ادم:تمام ياادهم يلا دخل ادم غرفة مليكة وجدها نائمه بفعل المهدئ جلس بجانبها وامسك يدها وهو يعتذر لها عن عدم قدرته علي حمايتها ويبكي اخذ يبكي بشده حتي هدأ تماما وحملها وخرج من المشفي ووضعها بالسياره وذهب الي المصحه والجميع خلفه بالسيارات ……….. …..:انا عايز اعرف هما ازاي كل ده مش بيردو علي الزفت التليفون هما شايلينه ليه منظره وخلاص انا غلطت اني سيبتهم فعلا كان لازم اجيبهم معايا سميه:اهدي يامحمود لما نشوف ايه اللي حصل معاهم الاول ربنا يستر قلبي واكلني عليهم اوي ودول بنات ولوحدهم محمود :اخرهم معايا انهارده لو مردوش علي تليفوناتهم انا هبعت اجيبهم هنا حتي لو غصب سميه:يااارب استرها ……. في المصحه دخل ادم وبالطبع تحدث مع الدكتور عن حالتها حتي يتم الاعتناء الطبي بها فهي لديها جرح لم يشفي بعد الدكتور:تمام يابشمهندس علي حسب كلام حضرتك هي فتره التعاطي مش كبيره الحمد لله هي المشكله ف الكميه اللي اخدتها في الوقت ده وانها مكانتش بتاكل اي حاجه كانت بس بتشرب عصير في مخدرات ثم بدات في مرحله الحقن ادم:ايوه الدكتور:تمام يابشمهندس بإذن الله هي مش هتطول عندنا ان شاء الله بس حضرتك حبيت اعلمك بقوانين المصحه ان مفيش زيارات للمريض هنا لاننا منحبش لحد يتحط في الموقف دا لان المريض بيبقي في اقصي حالات ضعفه الا لو احنا شوفنا انه لو شاف حد هيأثر ايجابيا عليه اومأ ادم راسه بحزن فهو يعلم كل هذا ثم ذهب ونظر لها نظره اخيره وخرج من المصحه وقاد السياره الي مكان مجهول وبسرعه شديده عمار:احنا مش المفروض نروح وراه ادهم:لا ياعمار ادم دلوقتي لازم يبقي لوحده ادم مبيحبش حد يشوفه ضعيف وهو دلوقتي محتاج يخرج كل اللي جواه متقلقوش احمد:ادهم معاه حق ياعمار يلا بينا احنا عشان البنات اللي تعبت دي حتي ادهم :يلا وعادو الي منازلهم ……… في ڤيلا البنات كارما بحزن:لا حول ولا قوة الا بالله هي ليه حصلها كل ده بالرغم من انها طيبه متعرفش يعني ايه تجرح حد ليه كدا ياربي ندي:استغفري ربك ياكارما وله في ذلك حكمه اكيد في سبب لكل اللي حصل دا ربنا لما بيبتلي عبده بيبقي مستني منه الصبر وكثره الاستغفار والرضا بقضاء الله سبحانه وتعالي “وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبه قالو انا لله وانا اليه راچعون” سلمي :عندك حق ياندي ونعم بالله والحمد لله علي كل شئ كارما:الحمد لله بقولك ياندي صحيح هو اد…قاطعها رنين الهاتف سلمي:يالهوي دا بابا ندي:اه دا رن عليا كتير كارما:يانهار اسود ورن عليا انا كمان طب ردي بسرعه سلمي بارتباك:الوو محمود:والله عال لسه فاكره دلوقتي ياانسه يامحترمه انك تردي عليا مخليينا احنا هنا هنموت من القلق وحضراتكم ولا علي زفت بالكم سلمي:بابا حبيبي اهدي احنا بس معرفناش نرد والله محمود بغضب:لييييه الهواااانم وراااهم ايييه كارما اخذت منها الهاتف:الو ايوه ياعمي محمود:اهلا اهلا بالست كارما اللي متعرفش يعني ايه كلمه عمي اصلا لولا ان باباكي في تايلاند بيخلص صفقه ومأمني اني اكلمكم علي طول كان هيعمل ايه ياست كارما كارما:عمي احنا فعلا اسفين بس صدقني غصب عننا والله احنا واحده صاحبتنا كانت في المستشفي وتعبانه جدااا وملهاش حد وكان لازم نكون معاها محمود وقد هدأ:طيب هي عندها ايه طالما تعبانه اوي كدا ممكن ابعتلكم دكتور من عندي كارما:لالا ياعمي ههي خلاص يعني كانت تعبانه وكدا وبعد مانامت احنا جينا نرتاح ونروحلها لما تفوق محمود:امممم طيب ابعتلكم فلوس قولولي هي محجوزه في انهي مستشفي وانا ابعت الحساب علي هناك كارما:لالا ياعمي احنا خلاص دفعنا وكله تمام مش محتاجين اي حاجه الحمد لله محمود:طيب ياكارما خلو بالكم من نفسكم ولو احتاجتو اي حاجه كلموني فورا وياريت تخلو التليفونات في ايديكم كارما:حاضر ياعمي احنا اسفين مره تانيه محمود:ماشي ياكارما اديني بنت الكلب اللي عندك كارما:هههههههههههه حاضر ياعمي خدي يازلومتي سلمي:ايوه يابابي محمود:عارفه يابنت الكلب انتي لو اتصلت بيكي تاني ومردتيش هعمل فيكي ايه سلمي :هههههههههههه خلاص والله يابابي حرمت محمود:ماشي ياحبيبتي اديني العاقله بتاعتنا ندي :ايوه ياعمي محمود:ايه ياندوش عامله ايه ندي:الحمد لله ياحوده انت ايه اخبارك محمود:حوده ايه بس فين الاحترام الله يحرقكم ندي:هههههههه خلاص بقا ياحوده مشيها محمود:ماشي ياختي همشيها حاضر عايزين حاجه ندي:لا عايزين سلامتك ياعمي محمود:مع السلامه .. واغلق الهاتف سلمي:اووووووف يالهوي كنت هموت من الرعب كارما:الحمد لله دا كان مصمم يعرف عندها ايه او في انهي مستشفي ندي:طب وفيها ايه لما يعرف كارما:لا طبعا مينفعش يعرف غير لما ييجي لانه ع الفون مش هيفهم صح كل اللي هيفهمه صاحبتنا مدمنه مش اكتر وانتو عارفين دماغ انكل محمود سلمي:ايوه فعلا عندك حق بقولكم ايه يلا بينا ننام شويه انا تعبت ندي:لا استني كنتي عايزه تساليني ع ايه كارما:اه كنت عايزه اقولك هو في حاجه حصلت معاكي انتي وادهم انهارده ضحكت ندي :اه استنو احكيلكم واحنا ف الكافيتريا جالنا …….وقصت عليهم ماحدث كارما وهي لا تتماسك من الضحك:يانهااااري الواد الملزق دا مش بطيقه اقسم بالله سلمي:انتي بتضحكي اومال لو حكيتلك اللي حصل معايا هتعرفي الضحك فعلا ندي وكارما بانتباه :ايه ايه اللي حصل سلمي:…..قصت عليهم ماحدث…. كارما:اااااه بطني هموت مش قادره هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ندي:ههههههههههههههه يانهاري دا واد مجنون يخربيته ايه الجنان دا سلمي:اه والله مجنون فعلا وانتي ياكارما مش عندك حاجه تقوليها كارما وقد تذكرت ماحدث وقصت عليهم ندي:ايه الجنان دا دا حيوان الهزار مش كدا خالص سلمي:معلش ياكارما انتي عارفه عمار بيحب يناغشك كارما:ايوه عارفه ياسلمي بس المشكله ان انه ….واكملت بدموع….:انه فكرني باللي حصل زمان ياسلمي ندي بحزن علي اختها:اهدي ياحبيبتي دا ماضي وراح انسيه ياكارما وعيشي حياتك ياحبيبتي ثم جلسو يتسامرون وذهبت كل واحده الي غرفتها ……….. في ڤيلا الشباب ادهم:انت حيواااان عمار:ياعم ماقولتلك كنت بهزر احمد:بس الهزار مش كدا ياعمار انت خوفت البنت عمار:اهو اللي حصل بقا انا طالع انام احسن احمد:ربنا يهديك ادهم:ياارب احمد:متتصل علي ادم ادهم :اتصلت ومردش عليا اوما احمد براسه ………. علي كورنيش النيل في مكان هااادي جدااا كان يقف هذا الشاب حامل هموم كبيره علي اكتافه ظل يتذكر عندما طلبت منه الطلاق وحالتها عندما وجدها ووجنبها مفتوح تذكر منظرها عندما طلبت الحقنه تذكرها عندما ترجته ان يجعل شخص اخر يعطيها الحقنه غيره هو ولكنه اصر كان يعطيها حقنة سم موت بالبطئ نظر الي يده وظل يصدمها بالحديده التي امامه حتي اصبحت تنزف بشكل مخيف واخذ يصرخ ويتضرع لربه وهو لا يعلم ماذا يفعل هو يحبها هو لا يستطيع العيش بدونها هي الحياه بالنسبه له اخذ السياره وظل يسير بها في الطرقات لا يعلم وجهته حتي استمع الي صوت الاذان فذهب ولبي النداء وكان افضل اختيار اختاره اليوم هو دخوله المسجد في ذلك الوقت ظل ساجدا باكيااا علي مايحدث معه ظل يستغفره ويحمده علي ماهو فيه حتي خرج وعاد الي المنزل وذهب في نوم عميق …………. انا مش ماريا انا صديقه ليها اسمي مريم يعني ريكو هي مش هتقدر تكمل الروايه وطلبت مني اكملها انا انا حاليا بكتب روايه خاصه بيا انا وان شاء الله هتنزل بعد رواية جحيم العشق اللي قربت تخلص وان شاء الله اكون ملتزمه معاكم الروايه يوم الاتنين والجمعه بإذن الله بما يتناسب مع شغلي وممكن لو لقيت عليها تفاعل كبير احاول انزل بارت تالت في نص الاسبوع غير اليومين الاساسيين ان شاء الله لو في حد معترض ممكن مكملهاش عادي معنديش اي مشاكل لو حضراتكم معترضين ارجع مكان ماكنت وشكرا ليكم رواية جحيم العشق البارت الواحد والثلاثون […]

Trending-ترندينغ

2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x