Connect with us

ادب نسائي

رواية جحيم العشق البارت التاسع والعشرون

Published

on

4
(5)

 278 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

الوقت المقدر للقراءة: 30 دقيقة(دقائق)

رواية جحيم العشق

البارت التاسع والعشرون

ندي بارتباك:داا عمر
ادهم:ايوه يعني مين عمر ده
قاطعهم اقتراب عمر منهم …
عمر:ياااااه ندي اخر واحده كنت اتوقع اشوفها ايه يابنتي مختفيه يعني
ندي:لا والله ياعمر مش مختفيه ولا حاجه بس مشاغل بقا انت عارف
عمر وهو ينظر لادهم نظره ذات مغزي:احم مش هتعرفينا
ندي بارتباك:اه اه طبعا دا يبقي المقدم ادهم … ثم وجهت الكلام لادهم:وده يبقي البشمهندس عمر
صافحه ادم وهو يضغط علي يده ويكز علي اسنانه:تشرفناا
عمر بقوة:الشرف ليا بس غريبه يعني ياندي اول مره اشوفه معاكي حب جديد ولا ايه
ندي بسرعه:لا دا يبقي اخو واحده صاحبتي وهي تعبانه في المستشفي عشان كدا احنا كلنا هنا معاها
زفر عمر:ريحتيني
ادهم باستنكار:مش فاهم ريحتك ازاي يعني
عمر:احم اصل انا كنت متقدم للانسه ندي قبل كده بس هي قالت ان لسه بدري عليها فهي ريحتني يعني ان مفيش حد في حياتها عشان
ثم نظر لندي بقوة:آخد فرصتي بقا يانودي ولا ايه
ندي في نفسها:يانهار اسود منك لله ياشيخ حسبي الله ونعم الوكيل فيك ااااه مكانش يومك ياندي ده انتي لسه صغيره يلا الله يرحمني 😔
ادهم بغضب:ندي ماتردي ع الاستااذ
افاقت ندي من شرودها:هاا ارد علي ايه
ادهم وهو يكز علي اسنانه :البشمهندس بيقولك مش جه الوقت بقا انه ياخد فرصته ولا ايه
ندي بخوف من طريقة ادهم:لااا اصلل اصل اه اصل انا شبه مخطوبه
عمر بحزن واستغراب:مخطوبه بس انا مش شايف اي دبله او حاجه في ايديكي
ندي بارتباك:لاا ماهو اصل هي قراية فاتحه وكدا لسه متخطبتش رسمي
عمر بحزن:الف مبروك ياندي ومين سعيد الحظ اوعي تقوليلي ياسر انا عارف انه كان بيحبك بس انتي مكنتيش بتحبيه بالرغم من انه طلب انه يستناكي وتديله فرصه بس انتي رفضتي ساعتها معقول انا كنت اعمي معقول كنتي بتحبيه وانا ماأخدتش بالي وبعدين دا صاحبي يعني كان علي الاقل يقولي مش يسيبني علي عمايا كدا بس بس ياندي انتي عارفه اني كنت بحبك اكتر منه واختارتيه هو بردو
ندي بخوف وعصبيه وهي تري ادهم الذي احمرت عيناه من الغضب وعلي وشك قتل عمر :الله يخربيتك ياعمر انت كدا هتوديني في داهيه حرااام عليك ياسر مين وزفت مين انا خطيبي واقف قدامك
عمر بارتباك:قصدك اااااا
ادهم بغضب ايوااااه هو ده قصدها يابشمهندس بص قدامك حل من اتنين يااما اقتلك وانت واقف يااما تخفي من وشي دلوقتي عشان انا مش طايق اهلك ….ولم يكمل كلامه وكان عمر اختفي بالفعل من امامه….
التفت لها ادهم بغضب:وانتي مش عايز اسمع منك كلمه واحده ويلا قدامي علي فوق
وبالفعل صمتت ندي خوفا منه وذهبو الي الاعلي …
………
امام غرفه مليكة…
عمار:كارما عايزك خمس دقايق
كارما:عايز ايه
عمار:يابنتي عايزك في حاجه تغالي ننزل الكافيتريا او اي زفت
كارما بغرور:وانا انزل معاك انت ليه انت تعرفني منين اصلا
عمار بذهول:انتي مجنونه يابنتي ولا اقولك هو انا ليه هتكلم تعالي….وجذبها من يدها بقوه وهي تحاول الافلات منه ولكنه امسك يدها بقوه حتي وصلو الي مكان فارغ الي حد ما من الناس
كارما بخوف:انت جايبني هنا ليه
عمار وقد لاحظ خوفها فقال بمكر:يعني انتي مش عارفه انا جايبك هنا ليه
كارما :لا مش عارفه ومن فضلك عديني مينفعش كدا احنا موجودين لوحدنا ودا مينفعش
عمار وهو يقترب منها:لا ماهو اللي انا عايزه مينفعش قدام الناس
كارما وهي ترجع للخلف:انت عايز ايه ياعمار
عمار وهو يزيد من اقترابه:عايز كل خير
كارما:عمار ابعد واوعي تقرب
عمار:ليه بس دا حتي القرب حلو
رجعت كارما الي الخلف حتي اصطدم ضهرها بالحائط فقالت بخوف:عممار ابعد بقوبك والا هصوت وهلم الناس عليك
عمار وهن يقترب منها :صوتي يلا محدش هيسمعك انتي مش واخده بالك من المكان اللي احنا فيه ولا ايه
كارما بخوف:طب ططب انت عايز ايه
عمار بنبره مخيفه:عايزك
كارما بصدمه:ايييه
عمار:بقولك عايزك
كارما بصراخ:انت مجنون
عمار:ااه انا مجنون وهاخد منك اللي انا عايزه ودلوقتي ياكارما وهخلي الليله دي تتحفر في ذاكرتك للابد عشان هتكون …ثم مال علي اذنيها…:ليلتك الاولي ياعروسه
كارما بصدمه وقد بدأت في البكاء:عمار عشان خاطري سيبني والنبي ياعمار انا اسفه والله ماهعمل معاك حاجه تاني والله ماهشتمك واللي انت هتقوله بعد كدا هسمع كلامك والنبي ياعمار ابعد عني الله يخلييك .
عمار:بس متقاوميش عشان متتألميش انا هنفذ اللي في دماغي ومتقلقيش مش هتصعبي عليا
كارما وقد جلست وضمت ركبتيها اليها وهي ترتجف حتي جلس عمار امامها وهو يضع يده علي وجنتيها حتي صرخت هي:لالا هسمع الكلام والله لا ياماماا معتز لا والنبي يامعتز عشان خاطري سيبني والنبي عشان خاطر ماما طب هقولك حاجه بص خلاص هتجوزك انا موافقه اتجوزك بس بس بلاااش والنبي تعمل فيا كدا انتو بتعملو معايا كدا ليه انا والله معملتش حاجه والنبي يامعتز ابعد عني والنبي والله ماهرفضك تاني انا اسفه اني رفضتك ابوس ايدك والنبي سيبني
عمار بذهول:كارما اهدي
كارما:لالا ابعد عنييييي
عمار بقلق عليها:كارما اهدي والله مكنتش هعملك حاجه صدقيني انا كنت منزلك عشان اتكلم معاكي واقولك كفايانا خناق بقا ونبقي اصحاب بس لما لقيتك خايفه مني قولت هعمل فيكي مقلب والله كان مقلب
كارما:لالا انت بتقولي كدا عشان تهديني وبعدها تعمل اللي انت عايزه
عمار:لا والله ياكارما انا بهزر والله كنت بهزر مكنتش متوقع ان الموضوع يوصل لكدا انا اسف والله مكانش قصدي كااارما بصيلي
نفت كارما برأسها ورفضت ان ترفع وجهها له ولكنه وضع يده علي ذقنها وهو يرفع رأسها لتنظر له:بصيلي كدا يا كارما انتي متخيله مني اني آذيكي كارما انااا انااا كارما انا بحبك
نظرت له كارما وهي مصدومه
اكمل عمار كلامه:ايوه بحبك اووي كمان انا مش عارف اكتي حبيتك وامتي عشقتك بالشكل ده مش عارف يمكن حبيت مناكفتك معايا حبيت خناقاتنا مع بعض يمكن حبيت عنادك جنانك طيبتك حبك للناس يمكن حبيت عصبيتك وغرورك مش عارف او بالاصح مش قادر احدد انا حبيت فيكي ايه من كتر الحاجات اللي حبيتها فيكي انا بحبك كلك علي بعضك كدا بحبك اووي وكنت ناوي اعترفلك بس في معاد ومكان غير دا خالص وكنت هكلم باباكي بس كنت مستني انك تحبيني او اشوف في عنيكي نظرة قبول ليا ودي انا شوفتها عشان كدا كنت مقرر اني اكلمك ولما كلمتيني في الاسلوب دا فوق انا عارف انك كنتي بتهزري مش بتتكلمي جد بس لما قلبت جد فعلا بينا لما احمد زعقلك كنت هضربه بس مسكت نفسي بالعافيه عنه عشان كدا كنت عايز اتكلم معاكي لوحدنا شويه نهدي الامور مابينا ع الاقل لحد مامليكة تخف وبعدها هتقدملك بس لما لقيتك خايفه مني ودي اول مره اشوف فيها قلق في عيونك عشان كدا مكانش قصدي حاجه والله انا بس قولت فرصه اضايقك زي مابتضايقيني علي طول بس مكنتش اعرف انك هتخافي بالشكل ده انا اسف فعلا ياكارما مكناش اقصد حاجه من دي خالص كان مجرد مقلب سخيف مني
نظر لها فوجدها تنظر له وهي شارده فطقطق باصبعيه امامها :سرحتي في ايه
كارما وقد فاقت:هاا يعني انت ااانت ….ثم زحفت حمره الخجل الي وجنتيها ….. ولكن ارادت ان تستفزه بعد ماقام به معها فمثلت الحزن عليه:بس ياعماار انا اسفه انت فهمت غلط
عمار :مش فاهمك فهمت غلط علي ايه بالظبط
كارما بحزن مصطنع:اصل انا بصراحه كدا بحب واحد تاني
عمار بصدمه :انتي بتقولي ايييه !!
كارما:بحب واكد تاني وهنتجوز قريب كمان هو هيتقدملي خطوبه شهرين ونتجوز علي طول
عمار بغضب ووجع:طب طب وانتي مقولتيش قبل كدا الموضوع ده ليه
كارما:متكلمتش عشان دي حاجه خاصه بيا ومتوقعتش انك تحبني بصراحه
عمار بسخريه :حاجه خاصه بيكي
كارما:اه كل واحد وليه خصوصياته ياعمار
عمار بغضب:طب اسمعي بقا ياكارما انتي ليا انا وبس يعني الحلو اللي انتي بتتكلمي عليه ده تبعدي عنه خاالص والا ….اكمل بفحيح:هقتله وهقتلك واموت نفسي بعدكم فهمتي ولالا واعملي حسابك انك بعد مامليكه هتتعالج هكلم ابوكي وهتوافقي ياكارما وهنتجوز فورا ولو حصل وسمعت انك كلمتي الحلو اللي انتي عارفاه تاني ياكارما اترحمي عليه وعلي روحك وقد اعذر من انذر ……ثم صرخ عليها:فاهمه ولالاااااا
كارما بخوف وهي تندب حظها وتسب عقلها الذي فكر بهذه الفكره المجنونه :ححاضر
عمار:يلا قدامي علي فوق اتفضلي
وصعدو الي الاعلي ….
……..
امام غرفه مليكة….
سلمي:هما اتاخروا كدا ليه
احمد:مش عارف ادهم وندي كل دا بيجيبو اكل
سلمي:وكمان عمار وكارما مش عارفه اختفوا راحو فين كل دا وادم كمان
احمد:ادم قال هيروح يتكلم مع الدكتور بخصوص حالة مليكة وراجع علي طول
سلمي:اممم طيب
احمد:طب ايه
سلمي بعدم فهم:ايه ايه
احمد:ايه مش ناويه
سلمي:ناويه ايه بالظبط
احمد:تجيبي بوسه
سلمي وقد احمرت وجنتيها :احممممد انا قايمه
احمد بضحك:خلاص خلاص اقعدي ياهبله وبعدين انتي شايفاه ينفع يعني
سلمي:لا اكيد مينفعش انت اللي بتقول
احمد:لا مااقصدش انا اقصد شايفاه ينفع يعني ان البوسه الاولي تكون في المستشفي
سلمي:لا انا قايمه بجد هدخل عند مليكة
احمد بضحك:يابت استني متخافيش
سلمي وهي تنظر له وتسير في نفس الوقت باتجاه غرفتها وتخرج له لسانها :لا انا اصلا مش بحبك
ولكن وهي تسير وتنظر خلفها اصطدمت بشخص ما:اانا اسفه جدا والله مكانش قصدي
الشخص:لا عادي ولا يهمك مفيش

نزلت سلمي ع الارض لكي تجمع ماوقع من الشخص فجلس الشخص امامها :مكانش في داعي والله انا اقدر اجمعهم لوحدي
سلمي:لا طبعا انا اللي وقعتهم يبقي لازم انا اللي المهم وانا اسفه جدا علي الموقف ثم نهض الاثنان مع بعضهم فاصطدم جبينها بجبينه
سلمي:اااه
الشاب وهو يملس علي جبينها:ايه ايه حصلك حاجه انا اسف جداا
سلمي بابتسامه:محصلش حاجه
مد الشاب يده :انا شريف وانتي
مدت يداها بارتباك ولكن ما ان اوشكت علي وضع يدها بيده جاء احمد وسلم عليه بقوه وشده:اهلا وسهلا بحضرتك واحنا اسفين ع الموقف
شريف وهو ينظر لها بوله:لا طبعا وهو في حد يزعل اما القمر يخبط فيه انتي مرتبطه؟
نظرت سلمي لاحمد بخوف
احمد :اه ياروح امك مرتبطه
شريف بحسره:ياخسااره
احمد:ولا امشي من قدامي والا هطلع روحك بايدي دلوقتي غوور من وشي
شريف:وانت مالك
احمد:اصل انا النطع اللي هي مرتبطه بيه
شريف بنظرات وقحه :بصراحه يابختك
احمد:امممم انت شكلك مش هتجيبها لبر طب بص تعالي معايا ثواني
شريف:اجي معاك فين
احمد :تعالي بس ياعم
وذهب معه وسلمي كانت علي وشك الذهاب معهم
احمد بنظرات حارقه:اهمدي انتي هنا ولو شوفت خلقة اهلك دي تحت هقتلك سمعتي
اومأت له سلمي بخوف جلست مكانها وهي خائفه في ماذا سيفعله احمد الان
…………
خرج ادم من مكتب الدكتور وهو حامل العديد من الهموم ولكنه تفاجئ عندما لم يجد احد منهم امام الغرفة سوي سلمي فذهب اليها ليسالها عنهم
أدم:سلمي اومال هما فين وانتي لوحدك هنا ليه
سلمي بلهفه:ادم كويس انك جيت الحقني ياادم
ادم:ايه يابنتي اهدي بس كدا واحكيلي في ايه
سلمي:ااصل ……وقصت عليه ماحدث…
ادم بغضب:يخربيت التخلف خليكي هنا وانا هجيلك
سلمي:لالا خدني معاك
ادم باستسلام:طيب يلا
ونزلو الي الاسفل
………..
بحديقة المستشفي ………..
احمد وهو يشمر اكمام قميصه:قولتلي بقا ايه
شريف بوله:بقولك يابختك بيها(الواد دا متخلف ياجماعه معلش😂😂)
لكمه احمد بقوه فوقع شريف علي الارض وانفه ينزف وشفتيه:انت مجنون انت ازاي تعمل كده
لكمه احمد مره اخري حتي تجمع الناس حولهم
شخص ما:ايه يااستاذ اللي انت بتعمله ده حرام عليك سيبه
شخص ما:انت بتعمل ايه حد يروح ينادي الامن ياجماعه
شخص ما وهو يمسك احمد ويبعده عن شريف:انت بتعمل معاه كدا ليه انت مجنون ياجدع انت
احمد:انت اللي مجنون وستين مجنون اسال الباشا هو عمل ايه
الرجل:انت عملت ايه يابني
شريف ببرائه:ابداا بس بقوله علي خطيبته يابختك بيها اصلها جميله اووي(مش قولتلكم متخلف)
احمد:يابن ال………. وذهب حتي يكمل عليه
الرجل وقد ترك احمد:يلا ياجماعه من هنا الواد عايز يتربي فعلا
ظل احمد يلكم شريف حتي جاء ادم يركض اليهم :خلاص سيبه يااحمد
احمد:ابعد عني ياادم هخلص عليه وربنا لهخلص عليه
ادم:يابني يخربيتك هتعمل فيه ايه اكتر من كدا
هرب شريف من امامهم
احمد:اهو هرب عاجبك كدا
ادم:يابني مالك اهدي كدا في ايه اللي حصل لده كله
احمد وهو يشير لسلمي:عشان الهانم اللي ماشيه تكلم في خلق الله ومبتفرقش بين غريب وقريب وال ايه خطيبتك جميله اوي
ضحك ادم ولاول مرخ يضحك منذ اياام :فصلتني والله بجد ايه الواد المتخلف ده يعني هو قالك كدا بجد
احمد:اه والله وبعدين انت بتضحك ليه متستفزنيش انت كمان
ادم:خلاص خلاص ياعم سكتنا اهو ممكن نطلع فوق عشان انت فرجت امة لا اله الا الله علينا
احمد:يلا ياخويا
سلمي بارتباك:ططب اانا هروح مش هروح بصو اه انا هروح اجيب حاجه من الكافيتريا وجايه علي طول
احمد وهو يقترب منها:اقسم بالله لو مامشيتي قدامي اعتبري المكان اللي انتي واقفه فيه هو مكان قبرك ان شاء الله انجري قدامي
سلمي بخوف :حاااضر اووووف وذهبت امامه
اشار له ادم:اهدي عليها شويه
احمد:مش عارف ياادم انا كنت هادي معاها وبنهزر ومفيش حاجه بس الحيوان ده جه شقلب كل حاجه فورلي دمي الله يحرقة مطرح ماهو موجود
ادم:طب هدي نفسك كدا انت مشوفتش البت خافت منك ازاي
احمد:احسن عشان تحرم بعد كدا انها تتكلم مع اي راجل تاني
ادم:طب امشي قدامي انت الكلام معاك من غير فايده واما نشوف البهايم التانيين فين هما كمان قاطعه رنين هاتفه وكان ادهم
ادم:ايه ياحيوان انت فين
ادهم:ادم اطلع بسرعه في مصيبه ياادم
ادم:في ايه ياادهم
ادهم:اصل………….
ادم بصدمة وقلق:انت بتقول ايه انا طالع اهو سلام
احمد :في ايه ياادم
ادم:مش وقته يااحمد يلا نطلع بسرعه
بالفعل صعد احمد وادم وسلمي وجدوهم جميعا يقفون امام غرفة مليكة وهم قلقون بشده والبنات تبكي
اقترب ادم منهم وكاد ان يتكلم ولكن خرج الدكتور
ادم:مالها مراتي يادكتور
الدكتور باسف:………….
نظر له الجميع بصدمه
ياتري الدكتور قالهم ايه ومليكة مالها؟
كل هذا تابعو الحلقات الاخيره من رواية جحيم العشق❤
رأيكم؟
روما علي🌿❤
60 ڤوت و40 كومنت
انتظرو البارت الجديد بيوم الخميس بإذن الله
بحبكم جداااا❤❤
http://رواية جحيم العشق البارت الثلاثون

Advertisement

تم النشر من قبل مارس 3, 2020 @ 9:27 ص

اهلا بحضراتكم ونتمنى ان نكون اسعدناكم بالمحتوى #Seven_Story

 موقع سڨن ستورى متخصص فى القصص والروايات والكتب والفن وحياه افضل  sevenst.us

زوارنا الكرام محبي موقع سڨن ستورى لا تبخلوا علينا بتعليقاتكم, و المشاركة علىصفحتنا في فيسبوك

ما مدى تقيمك ؟

انقر على نجمة لتقييم ذلك!

متوسط التقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 5

Advertisement

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذه الرواية.

كما وجدت هذه الروايه جيده ومفيده …

تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعي!

Advertisement
Advertisement
2 تعليقان
Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback
2 سنوات

[…] رواية جحيم العشق البارت التاسع والعشرون […]

trackback
8 أيام

[…] امسك ادهم سمير من ياقته:بردو لسه بتكدب ده انا هطلع عين اهلك وماهخلي حته في جسمك سليمة سمير بضحكة مستفزه:طيب بص انا اصلا ميهمنيش ايه اللي انت هتعمله قيا لاني حققت اللي انا عايزه قتلتهم كلهم لان هما السبب اني اعيش حياة تعيسه بس دي فاشار علي مليكة واكمل:انا مش هقتلها انا هسيبها تموت بحسرتها انا خلاص انتقمت منها لكمه ادهم:انطق انت عملت فيها ايه سمير بخبث:اسمع ياسيدي من اول مااتخطفت وجتلي هنا انا ….وقص عليه عندما كانت تخاف من سمير ويغمي عليها من الصراخ وهو واقف يضحك امامها ويستفزها وكان يدخل لها كثيرا حتي تصيبها حالة الخوف والصراخ ويغشي عليها ثم بدأ في مرحله المخدرات فكان لا يعطيها طعام بل كان تقريبا اكثر من اربع مرات في اليوم يعطيها عصير ومياه حتي ادمنت هذا العصير واصبح يأتيها صداع شديد ويتشنج جسدها بفعل المخدر نعم فهو كان يضع لها في العصير كميه من الهيروين حتي ادمنت ثم قص عليه اليوم التي جاءت فيه لتطلب العصير ولكنهم رفضوا فظلت تصرخ وعندما دخل لها الباشا قبلت قدميه حتي يعطيها مخدرات بعدما علمت ثم المرحلة الثالثه وهي الاعضاء كان يجب اخذ كليتها ولكن الدكتور اخبرهم بان من الخطر ان نأخذ كليتها وهي مدمنة مخدرات لانها لن تعمل جيدا لهذا امره سمير والباشا بان يتم خياطة الجرح ولكن بعد ماتفيق حتي تشعر بالالم ولكن الدكتور حذرهم من هذا الامر ولكنهم اصروا علي ذلك ولكن دخل ادم والشرطه في الوقت المناسب وتم امر الدكتور بان يخيط لها الجرح وهي مازالت تحت فعل المخدر وهذا كل ماحدث… نظر ادم لادهم بصدمة فقد انعقد لسانه عن الحديث انها عانت كل هذا بمفردها تمت اهانتها واجبارها علي ادمان المخدرات قد كشف هذا الحقير جسدها وكانت هي مستسلمه فهي لاتشعر بشئ بفعل المخدرات تم ضربها وتعذيبها بابشع الطرق وهي بمفردها ثم نظر لها وجدها شارده في عالم اخر بعد الحقنه التي حقنها هو بها وعند هذه النقطه صرخ ادم بشده وضرب يده بالحائط:لالا مش انا عشان كدا هي مكانتش عايزاني اديها انا الحقنه انا بموتها بايدي انا اللي قربتها خطوة من قبرها ثم نظر لسمير وعيناه كانت محمرتان مثل كاسات الدم ويده تنزف دما بسبب خبطها بالحائط وجسمه يتشنج من الالم والغضب واتجه نحو سمير :انت قولت ايه بقا انت خوفتها فلكمه وضربتها فلكمه وخليتها تدمن المخدرات طيب انا هوريك انا هعمل فيك ايه ثم اتجه نحو الباشا قولي المخدرات فين الباشا:ممعرفش لكمه ادهم:المخدرات فين ياروح امك الباشا:هقولك هقولك هي في……… ادهم:ياعسكري جاء العسكري اليه:نعم يافندم ادهم:روح هتلاقي المخدرات في………. هاتلي منها 6 اكياس العسكري:امرك يافندم…وذهب العسكري حتي يحضر المخدرات من المكان الذي اخبره به ادهم ثم بعد فتره العسكري:اتفضل ياادهم باشا ادهم:طب استني برا انت ادم:لا خليه عشان هنحتاجه ادهم:خلاص خليك العسكري:امرك ياباشا ادهم التفت لادم:انت عايز المخدرات ليه ياادم ادم:هاتهم بس الاول ياعسكري امسك الحيوان ده كويس واوعي يفلت منك واشار علي الباشا امسك العسكري الباشا جيدا حتي لا يستطيع الهروب ادم:ادهم امسكه وثبته في الارض كويس قام ادهم بما يقوله ادم وامسك سمير وهو يقاوم وثبته بالارض وهو لا يفهم لماذا يفعل ذلك حتي اتسعت عيناه وابتسم بثقه عندما فهم ما يدور بعقل ادم الان مال ادم علي سمير وقال بفحيح :ودلوقتي تقدر تتشاهد علي روحك سمير بخوف:لالا مليييكة ملييييييكة نظرت مليكة له بهدوء فهي لا تعي شئ مما حولها حتي ناداها سمير ظلت تنظر له وهي شارده سمير:ملييكة دا انا ابوكي خليهم يسيبوووووني ملييييكة مليكة وقد فاقت من شرودها قليلا وقالت بهدوء:وهو انت مش سيبتهم ليه لما قتلتهم ومسيبتنيش انا ليه ودمرتلي حياتي انا اسفه بس انت مليش اب ثم اشارت بلا مبالاة كمل شغلك ياادم نظر له ادم بتشفي ثم فتح له فمه بالغصب وادهم مثبته بالارض ثم جعله يبتلع اكياس الهيروين واحد تلو الاهر حتي ابتلع الستة اكياس كاملين وظل فتره يتلوي بالارض حتي بعد مدة زمنيه توفي بفعل كميه زياده من الهيروين وقامو بفعل نفس الشئ مع الباشا ولكن مع اضافه انهم قامو بتعريته اولا كما عراها وتحسس جسدها بقذاره وبالفعل توفي الاثنان ولكن عذابهم لم ينتهي بعد بل كان هذا عذاب الدنيا عذاب البشر لهم فما بالك من عذاب قاضي السماء لهم… ذهب ادهم ليحضر القوة ليأخذوا الجثث اللوا:براڤو عليكم كدا باين انه وفاة بسبب كميه مخدرات زايده ……… بداخل المخزن…. كان يجلس بجانبها هي لا تنظر له وهو دا ينظر لها كانو يجلسون في صمت تام حتي ادم:يلا عشان هنمشي الاسعاف برا من بدري اومأت له مليكة وكانت علي وشك النهوض ولكن وقعت مغشيا عليها ادم بقلق وهو يحاول افاقتها:مليكة مليكة حبيبتي فوقي ولكن دون جدوي فحملها ادم بحذر بسبب جرحها وخرج بها فركض ادهم اليه :ماالها مليكة عمار :مالها ياادم ادم:معرفش جايه تقوم اغمي عليها مره واحده ووضعها بسيارة الاسعاف وركبو جميعهم السيارات وذهبو …… بالمستشفي …… جاءت كارما والبنات راكضه اليهم:هااا هي عامله ايه هو ايه اللي حصلها انطقو عمار:اهدي ياكارما هي جوا لسه الدكتور مخرجش خرج الدكتور فذهبو اليه بلهفه ادم:مالها يادكتور ايه اللي حصلها الدكتور بعصبيه:مين حضراتكم ومين المسئول عن الانسه اللي جوا ادم:انا جوزها الدكتور:جوزها ازاي حضرتك اللي جوا دي انسه ادم بعصبيه:حضرتك انا جوزها كاتبين الكتاب بس ممكن تقولي هي مالها وحالتها ايه الدكتور:المدام لازم تدخل مصحه كارما بصدمه:مصحه!!! الدكتور:ممكن تتفضلو معايا علي مكتبي ذهبو الي مكتب الدكتور الدكتور:احم حضراتكم عارفين ان المدام مدمنة مخدرات البنات بصوت واحد:ايييه!!! ادم:ايوه يادكتور احنا عارفين الدكتور بعصبيه:طب طالما حضراتكم عارفين انتو ازاي بالقساوه دي وتسييوها من غير اكل بس عايشه علي المخدرات انتو عارفين ان من كترها كان ممكن تزحف للمخ تتلف خلاياه وتقتلها ! ادم:يادكتور …….قص عليه ادم ماحدث….. مع الاستماع لشهقات البنات من شدة البكاء علي ماحدث لرفيقتهم الدكتور:انا اسف يااستاذ ادم بس الحاله اللي قدامي هي اللي خلتني متضايق انها ازاي تتساب كدا بس ع العموم في شعاع طمأنينه في الموضوع ان تقريبا المخدرات مبقالهاش كتير بتشربها دي بقالها في حدود الاسبوع او اقل اومأ له ادم الدكتور:طب تمام متخافش هي هتتعالج بسرعه بس لازم توديها المصحه والا حالتها هتتدهور لانهم في الفتره الاخيره بدأو بمرحله الحقن ودي خطر بس لازم تكون نفسيتها قابله لانها تروح تتعالج في المصحه وارجو ان امر اقناعها مياخدش اكتر من يومين معاك لانك محتاج لكل دقيقه ادم:يادكتور طب والجرح اللي عندها الدكتور:اه الجرح متقلقش احنا عقمناه واعدنا خياطته تاني لان الخياطه بتاعته فكت تقريبا اللي خيط الجرح مكانش دكتور ادم:طب وبعد منوديها المصحه الدكتور:بعدها هما هيتصرفو هناك وهتتعالج من الادمان بس بعد ماتخرج من هناك لازم تروح لدكتور نفسي بعد اللي حصل معاها ده لانها اكيد بتعاني من مشكله نفسية نهض ادم:متشكر جداا يادكتور الدكتور:لا شكر علي واجب بس اخر حاجه لحد ماتقنعها لو طلبت منك مخدرات اوعي تديها انت كدا هتبقي بتضرها وتبعد عنها كل الادوات الحاده لانها ممكن تستعملها لتهديدكم عشان تدوها المخدرات او ممكن تستعملها مع نفسها زي ما عملتها قبل كده ادهم باستغراب :بس هي معملتش حاجه قبل كدا الدكتور:حضرتك الحاله اللي جايالي دي حاولت الانتحار انتو مشوفتوش ايديها المهم تعملو اللي قولتلكم عليه اومأو له وهم تحت تأثير الصدمه بما حدث معها وخرجو من الغرفه وجلسو امام غرفة مليكة منتظرين ان تفيق كارما:انا مش مصدقه اللي حصل ده ازاي هو في ناس بالقساوه دي ازاي ابوها يعمل فيها كدا سلمي:منه لله اهو غار في داهيه ادهم :انا عايز افهم حاجه نظرو له باستفهام ادهم:لما اللوا اتصل وعمار خد منه الفون وكلمني كنت قلقان كدا ليه عمار:اصل يابني احنا كنا قلقانين عليكم عشان متصلتوش وكدا فروحنا علي مكتب اللوا ولما طلبنا منه يحدد مكانكم طلب من العسكري وجابلنا المكان وقال ان العربيه عملت حادثه ولما روحنا هناك احنا حسينا انكم لسه عايشين بس لما انت كلمت اللوا وكدا من لهفتي وقلقي اخدت التليفون منه عشان اتاكد انه انت فعلا احمد:بس انتو طلعتو منها ازاي ادهم:العربيه مكانش فيها فرامل وكنا طالعين ع الطريق السريع ومكناش عارفين نعمل ايه لحد ماجينا عند لجنه وكتبنا ورقه اننا معندناش فرامل واننا واقعين في مشكله ورميناها في اللجنه فطلعو ورانا بعربيتين و…..قص عليه كيف انقذهم الظابط….. عمار:الحمد لله انكم بخير وان شاء الله مليكة هتكون كويسه هي كمان متقلقوش بس ياادم الدكتور كان قايل ان في جرح هو في حد اتعرضلها ادم:كانو عايزين ياخدو كليتها عشان هما تجار اعضاء يااحمد شهقو البنات مما سمعو ظلت كارما تبكي علي ماحدث مع مليكة والبنات يشاركونها البكاء ايضا فهم احبوها بشده بطيبتها وعفويتها ونقائها ظل ادم يتذكر كل مواقفها معه …حتي… الممرضه:المريضه اللي جوا فاقت دخل لها ادم بسرعه ولهفه وجلس بجانبها:مليكتي حبيبتي انتي كويسه في حاجه وجعاكي مليكة:ادم ادم:نعم ياحبيبتي مليكة:طلقني!!!! ياتري ايه ردة فعل ادم ؟ البارت قصير بس انتو اكيد مقدرين عشان ظروفي ❤ بحبكم جدااا ❤❤ رأيكم 50 ڤوت و40 كومنت رواية جحيم العشق البارت التاسع والعشرون […]

Trending-ترندينغ

2
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x